الوفد الايراني يواصل التركيز على مبدا التحقق في سياق التوصل الى اتفاق مستديم

طهران / 13 كانون الثاني / يناير / ارنا – في اخر تحديث للانباء الواردة من فيينا حول "مفاوضات الغاء الحظر بين ايران ومجموعة 4+1"، تؤكد التقارير بان الفريق الايراني المفاوض ماض مباحثاته مع التركيز بشكل خاص على موضوعي "التحقق" و"الضمانات" وصولا الى اتفاق مستديم يمكن التعويل عليه.

وافادت "ارنا"، ان مفاوضات فيينا جارية بمختلف الصعد والصيغ من اجل التوصل الى حلول بشان القضايا الخلافية.

وفي هذا السياق، التقى رئيس الوفد الايراني المفاوض بمنسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي "انريكي مورا"، ورؤساء وفود الترويكا الاوروبية؛ حيث استغرقت المباحثات ساعة من الزمن لمناقشة القضايا المتعلقة بالغاء الحظر والتحقق والتعهدات النووية.

ان فريق خبراء الفريق الايراني المفاوض ومجموعة الدول 4+1 الى جانب ممثلي الاتحاد الاوروبي، عقد اجتماعه الاول في اطار الجولة الثامنة امس الاربعاء؛ تحت اطار "فريق العمل الثالث المعني بتقييم الانجازات المحققة والقرارات الخاصة بطبيعة تنفيذ التعهدات من قبل الطرفين".

كما يركز الاعضاء في فريق العمل الثالث، على موضوع "التحقيق من اجراءات واشنطن"، باعتباره احد اهم الملفات الموكلة اليه.

ان موضوع التحقق الذي شكل في وقت سابق احد القضايا الخلافية لدى الاطراف الغربيين، تم اعتماده اليوم كأحد المهام الرئيسية لفريق العمل الثالث خلال مفاوضات فيينا.

وعبر استعراض مسار تنصل الولايات المتحدة من تنفيذ كامل بنود الاتفاق النووي خلال عهد باراك اوباما، وايضا انسحابها غير القانوني من هذا الاتفاق في عهد ترامب، سيتضح مدى اهمية تاكيد الفريق الايراني المفاوض على "مبدا التحقق" و"الضمانات" بشأن استمرار امريكا في الامثتال الى تعهداتها المنصوصة ضمن الاتفاق النووي.

يضاف الى ذلك البيان الصادر عن 100 نائب من الحزب الجمهوري في الكونغرس الامريكي، الذين طالبوا بعدم عودة واشنطن الى الاتفاق النووي، لتتضح الصورة اكثر بشأن الهواجس حيال "التزام الولايات المتحدة" بالتعهدات الدولية وعدم تكرار ما قامت به في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب.

ايران تسعى وراء اتفاق مستديم يمكن التعويل عليه، وليس هناك اي مشروع قرار لديها بشأن "التفاوض حول اتفاق مؤقت" اطلاقا؛ وهو ما افاد به "مصدر قريب" من الفريق الايراني المفاوض لمراسل "ارنا"، ان جدول اعمال الوفد الايراني لا يحمل اي موضوع فيما يسمى بـ "الاتفاق الاقل" خلال المفاوضات.  

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha