امير عبداللهيان: الاطراف الغربية تتحدث بكلام جيد لكنها لا تقدم اي مبادرة عملية في مفاوضات فيينا

طهران / 15 كانون الثاني / يناير /ارنا- اعرب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان عن امله بالوصول الى اتفاق جيد وفي اقصر فترة زمنية ممكنة بمفاوضات فيينا الجارية بين ايران ومجموعة "4+1"، مشيرا الى ان الاطراف الغربية تتحدث بكلام جيد لكنها لا تقدم اي مبادرة عملية.

وقال امير عبداللهيان في تصريح صحفي ادلى به الجمعة في ختام زيارته الى الصين: نامل بان نصل في فيينا الى اتفاق جيد وفي اقصر فترة زمنية ممكنة.

واضاف: ان دور الصين الى جانب روسيا مهم جدا في هذا الموضوع ونامل من الاطراف الغربية ايضا بان تتابع المفاوضات وتكون لها مبادرات برؤية واقعية وبهدف الوصول الى اتفاق جيد يتضمن حقوق ومصالح الشعب الايراني.

واشار امير عبداللهيان الى عدم امتلاك الاطراف الغربية مبادرات في مفاوضات فيينا وقال: ان الاشكالية الموجودة لدى الاطراف الغربية وقد اوضحت ذلك لوزير الخارجية الصيني اليوم ايضا هي ان الدول الاوروبية الثلاث وكذلك اميركا سواء في الـ non-paper التي تتبادلها او الرسائل التي تبعثها عبر وسطاء تتحدث بكلام جيد لكنها لا تقدم اي مبادرة عملية.

وقال: ان سلوك الغربيين بالمقارنة مع تصريحاتهم بانهم قلقون ومستعجلون وعدم المبادرة لديهم، مؤشر الى وجود تناقض بين اقوالهم وافعالهم.

واضاف: نامل بالعبور من هذه المرحلة، وهنا اود الاعلان بصوت عال بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بالوصول الى اتفاق جيد وفي اقصر فترة زمنية ممكنة الا ان هذا الامر متعلق بالاطراف الغربية.

واوضح رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني بان التعاون بين البلدين في القضايا الاقليمية والدولية جار بمستوى جيد في الوقت الحاضر وان التعاون تجاوز مرحلة المشاورة الى مستوى الاجراءات العملية.

واضاف: ان الصين تقدم في مفاوضات فيينا لرفع الحظر دعما قويا للمواقف المنطقية للجمهورية الاسلامية الايرانية ونحن بدورنا نشكر الصين لدعمها لاستمرار البرنامج النووي السلمي الايراني والغاء الحظر بصورة كاملة.   

*افغانستان

وتابع وزير الخارجية: ان افغانستان هي من القضايا التي تجري بشانها مشاورات وتعاون اقليمي وهي مهمة لكلا الطرفين.

وقال امير عبداللهيان: نتابع بدقة امن واستقرار اففانستان وكلا البلدين ايران والصين يعتبران تشكيل الحكومة الشاملة فيها سبيلا للخروج من التحدي الراهن الذي تواجهه.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha