وزير الخارجية الصيني يؤكد سياسة بلاده المبدئية في دعم مواقف إيران بمفاوضات فيينا

طهران / 15 كانون الثاني /يناير/ارنا- أعلن وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" استعداد بلاده لتطوير التعاون مع ايران في مختلف المجالات من ضمها الاستثمارات والطاقة والبنوك والثقافة، رغم الحظر الاميركي غير القانوني والجائر ضد الشعب الإيراني، مؤكدا سياسة بكين المبدئية في استمرار دعم مواقف إيران في مفاوضات فيينا.

واكد "وانغ يي، خلال لقائه نظيره الايراني حسين امير عبداللهيان في بكين الجمعة، سياسة بكين المبدئية في استمرار دعم مواقف إيران في مفاوضات فيينا، مشددا على ضرورة ان تعوض اميركا عن أخطائها الناجمة جراء انسحابها من الاتفاق النووي.

كما أكد دعم بكين الكامل لمواقف طهران المنطقية ازاء السياسات الأميركية المتغطرسة بشأن الاتفاق النووي.

ووصف وثيقة التعاون بين البلدين للاعوام الـ 25 القادمة بانها مهمة جدا، معتبرا اتفاق الجانبين لبدء تنفيذ الوثيقة بمثابة حدث مهم وأساسي لتحقيق تطور جوهري في العلاقات بين البلدين.

وعقدت الجولة الثانية من المباحثات بين وزيري الخارجية الايراني والصيني خلال المأدبة الرسمية التي أقامها الوزير الصيني "وانغ يي" على شرف نظيره الايراني.

كما استعرض الجانبان، خلال المحادثات، أحدث المستجدات الجارية في مفاوضات فيينا والتطورات في غرب آسيا والخليج الفارسي.

انتهى ** 2342

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
captcha