١٥‏/٠١‏/٢٠٢٢, ٢:٢٤ م
رقم الصحفي: 1863
رمز الخبر: 84613996
٠ Persons

سمات

مسؤول روسي: زيارة رئيسي الى موسكو ستسفر عن نتائج مهمة

موسكو / 15 كانون الثاني / يناير/ارنا-قال عضو مجلس العلاقات بين الطوائف التابع لمكتب الرئيس الروسي "إسماعيل شعبانوف" إن للاجتماع المقبل بين رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية اية الله إبراهيم رئيسي ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين أهمية ملحوظة في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأشار شعبانوف في تصريح لمراسل (إرنا) في موسكو  إلى اللقاءات والمكالمات الهاتفية التي أجراها الرئيسان الإيراني والروسي في الأشهر الأخيرة وبحث التعاون إلايراني والروسي في مختلف المجالات وبعض القضايا الدولية والإقليمية.

وأعلن المتحدث باسم مكتب الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف مؤخرا أن الاستعدادات جارية لزيارة رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية آية الله إبراهيم رئيسي الى موسكو وسيتم الإعلان عن التاريخ المحدد لهذه الزيارة لاحقًا.

وقال شعبانوف إن الجمهورية الإسلامية الايرانية هي من أقوى الدول في المنطقة والشرق الأوسط،مؤكدا ان مكانة وقدرة إيران تضاعفان أهمية العلاقات مع روسيا ولهذا السبب فإن المسؤولين الروس مستعدون لزيارة الرئيس إلايراني.

وتابع المسؤول الروسي: خلال لقاء الرئيسين إلايراني والروسي سيتم استعراض ومناقشة الاوضاع الراهنة وآفاق العلاقات الثنائية في مجالات التجارة والاقتصاد والعلوم والتكنولوجيا والعلوم الإنسانية.

وقال شعبانوف إنه من المتوقع أن يهتم قادة إيران وروسيا بتنفيذ المشاريع الكبرى للبلدين في مجال الطاقة النووية السلمية، والنفط والغاز، والنقل، والتعاون الصناعي والدفاعي بشكل خاص.

وأضاف أنه بالإضافة إلى مناقشة القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية، سيناقش الرئيسان التعاون الإقليمي، خاصة في إطار منظمة شنغهاي للتعاون.

وأشار شعبانوف إلى أن المحادثات حول القضايا الإقليمية الرئيسية، مثل ضرورة مكافحة الارهاب بشكل مشترك ستكون من المحاور الرئيسية لمباحثات أية الله رئيسي وبوتين.

واكد: نحن على ثقة من أن هذه الزيارة المهمة ستساعد في تعزيز العلاقات الثنائية على أساس مبدأ الصداقة وحسن الجوار ومن خلال التعاون التجاري بين البلدين.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha