امير عبداللهيان ولافروف: زيارة رئيسي الى موسكو تطور مهم في العلاقات بين ايران وروسيا

طهران / 18 كانون الثاني / يناير/ارنا- اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ونظيره الروسي سيرغي لافروف الزيارة المرتقبة التي سيقوم بها الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي الى موسكو تطورا مهما في العلاقات بين البلدين وفرصة جيدة لتوسيعها وتعميقها.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى مساء الاثنين بين وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية حسين أمير عبد اللهيان ونظيره الروسي سيرغي لافروف على اعتاب زيارة الرئيس الايراني آية الله السيد ابراهيم رئيسي لموسكو.

وأعرب لافروف خلال الاتصال الهاتفي عن ارتياحه لهذه الزيارة معلنا بأنه تم اتخاذ جميع الترتيبات اللازمة لها.

ووصف الجانبان الزيارة بأنها تطور مهم في العلاقات بين البلدين وفرصة جيدة لتوسيع وتعميق هذه العلاقات.

وتبادل الوزيران وجهات النظر بشان سائر القضايا ذات الاهتمام المشترك من ضمنها مفاوضات فيينا لرفع الحظر عن ايران واحياء الاتفاق النووي.

واشار وزير الخارجية الايراني الى المشكلة الحاصلة في مجال صادرات احدى السلع الزراعية الايرانية الى روسيا بسبب بعض البروتوكولات الادارية، مؤكدا ضرورة الاسراع في حل وتسوية الموضوع.

من جانبه صرح وزير الخارجية الروسي بان المشكلة الحاصلة هي مشكلة فنية وقال: ان الموضوع بجري حله وتسويته عن طريق المؤسسات المعنية.

واوضح انه بناء على الاتفاقيات الموجودة فان واردات وصادرات السلع الزراعية بين البلدين جارية بصورة طبيعية.

وأعلن في وقت سابق أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي سيزور موسكو ويلقي كلمة أمام مجلس "الدوما" الروسي الخميس 20 يناير، كما سيجري محادثات ثنائية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

انتهى ** 2342  

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
captcha