متحدث الخارجية : الحصار والهجمات العسكرية لايشكلان السبيل الى حل الازمة في اليمن

طهران / 18 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة"، ان الحصار والهجمات العسكرية لا يشكلان السبيل الى حلّ الازمة اليمنية؛ مبينا ان هذا السلوك سيزيد من حدة التوتر داخل المنطقة.

واضاف "خطيب زادة"، في تصريح للصحافيين اليوم الثلاثاء، ان ايران لطالما رحبت بمبادرة الحل السياسي لأنهاء الحصار المفروض على الشعب اليمني، وايقاف الحرب وعدم التدخل في شؤونه الداخلية، والحفاظ على وحدة وسلامة اراضي اليمن، وهي تحذر من تفاقهم الكارثة الانسانية في هذا البلد.   

وفي معرض الاشارة الى زيادة التوترات داخل المنطقة، صرح ان الجمهورية الاسلامية الايراية اكدت ولاتزال بان حل الازمات الاقليمية لا يكمن في اللجوء الى الحرب والعنف، بل نستطيع في ظل الهدوء ونبذ التوتر والعنف وسط اجواء هادئة وبعيدة عن التصعيد، أن نتطلع الى إحلال السلام والاستقرار الاقليميين.

واكد متحدث الخارجية، بان ما يجري في اليمن اليوم هو شأن يمني، وأن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للمشاركة والتعاون مع اي مبادرة قد تستطيع انهاء الحرب التي اندلعت منذ 7 اعوام ضد اليمن.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha