١٩‏/٠١‏/٢٠٢٢, ٩:٠١ ص
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84618741
T T
١ Persons
خبير عسكري يمني: عملية "إعصار اليمن" ادخلت الامارات في صدمة

صنعاء/ 19 كانون الثاني / يناير/ارنا- قال الخبير العسكري والاستراتيجي اليمني اللواء "خالد غراب" ان الامارات لم تأخذ التحذيرات والإنذارات التي أطلقها مسؤولو حكومة الانقاذ الوطني في صنعاء على محمل الجد.

واضاف العميد غراب في مقابلة خاصة لمراسلنا اليوم الاربعاء : ان عملية "إعصار اليمن" جاءت تصديقا للوعود والتحذيرات والإنذارات التي أطلقها المسؤولون في حكومة الانقاذ اليمني عبر المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع ويبدو ان الجانب الإماراتي لم يأخذ تلك الإنذارات على محمل الجد ويتضح ذلك من خلال الصدمة التي سببت لهم الإرباك والتخبط في تصريحاتهم وفي تعاطيهم إعلاميا  لتغطية الحدث.

وتابع ان تلك الإنذارات قد تحقق اليوم جزء منها بإنذار عملي ميداني وفي عمق دارهم وهي البداية لأعمال عسكرية أكبر عبر القوة الضاربة الاستراتيجية ويد اليمن الطولى المتمثلة بسلاح القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير، قائلا: يتضح هذا من خلال الدعوة رسميا للشركات والمؤسسات العاملة في الإمارات وكذلك للأفراد الأجانب المقيمين فيها وكذلك للمواطنين الإمارتيين بأن الإمارات أصبحت بيئة غير آمنة وبأن عليهم الابتعاد عن كل المنشآت الاقتصادية والحيوية لأنها أصبحت أهدافا عسكرية وتحت نيران قواتنا الصاروخية وسلاح الجو المسير.

واعتبر أنه اذا كان هناك تصعيد إماراتي فسيكون عبر ارتكابهم مجازر بحق الشعب اليمني عبر استهداف المنازل والأحياء السكنية وتدمير بعض الأعيان المدنية، أما عسكريا لا يمكنهم ذلك لأنهم خلال الأسبوعين الماضيين قد استخدموا كامل قوتهم واستنفذوها في الميدان وخسروا معظم تلك القوة العسكرية المدرعة والآليات المختلفة وكذلك القوة البشرية التي ينتمي غالبية منتسبيها إلى التنظيمات التكفيرية من القاعدة وداعش.

واضاف انه لا يوجد حل للامارات إلى أن توقف عدوانها وتنفذ ما اعلنته عام 2018 بعدم المشاركة بأي أعمال عسكرية عدائية بحق اليمن واليمنيين، لافتا ان الرد بالإعصار اليمني جاء بعد أن عادت الإمارات إلى تحالف قوى العدوان على اليمن التي كانت قد اعلنت خروجها منه.

واعرب عن رايه بأن العدوان السعودي هو من دفع أمريكا والكيان الإسرائيلي للضغط على الإمارات لتدخل إلى هذه الورطة ليشاركها في الهزائم وفي تلقي الضربات والآلام بقدر حصته الكبيرة في تقسيم كعكة المحافظات الجنوبية.

وتابع: "ان الإمارات مطبعة مع الكيان الصهيوني منذ اول يوم نشأت فيه عام 1970 وما أعلنته مؤخرًا عن التطبيع مع الكيان الإسرائيلي جاء لإضفاء الطابع الرسمي لتلك العلاقة المحرمة، ظنا منها أن الامريكيين والإسرائيليين سيحمونها، بينما الحقيقة الصادمة هي ان الدول والمنظمات التي مارست العمالة مع القوى الإمبريالية الأمريكية والصهيونية قد ذهب مصيرها إلى مزبلة التاريخ".

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha