عضو لجنة الأمن القومي البرلمانية :تعزیز العلاقات بین ایران وروسیا لايروق الغرب

موسکو/ 19 كانون الثاني/ يناير/ارنا- قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "ابراهیم رضایي" الیوم الاربعاء: ان تعزیز العلاقات بین ایران وروسیا لا يروق الغرب، مؤکدا ان توطید العلاقات الثنائیة بین البلدین سيثير استياء وغضب الغرب وخاصة الحكومة الأمريكية.

وقال رضايي في تصريح خاص لمراسل "ارنا" ان زيارة رئيس الجمهورية اية الله "ابراهيم رئيسي" الى روسيا توفر الارضية لتمتين العلاقات بين  البلدين، مضيفا ان تعزیز العلاقات الثنائیة بین ايران وروسيا سيثير استياء وغضب الغرب وخاصة الأمريكيين لأنهم يرون مصالحهم في جعل المنطقة غير آمنة وهم يعرفون جيدًا أن العلاقة بين البلدین ستضمن أمن المنطقة والاستقرار في غرب آسيا.

وتابع ان الزیارة تعد من اهم برامج رئیس الجمهوریة في السياسة الخارجية، مضيفا ان روسيا دولة مؤثرة للغاية في النظام الدولي ولها مكانة مهمة في السياسة الخارجية الايرانية.

وصرح : ان حجم الصادرات الإيرانية إلى روسيا يبلغ حالیا نحو 3 مليارات دولار، ويمكن أن يصل إلى 25 مليار دولار. کما تسهم الزیارة في توطيد علاقات البلدين في مجالات الطاقة والاتصالات والزراعة والتجارة والنقل والدفاع والسياحة.

ومضى بالقول : ان روسيا لديها القدرة على أن تصبح شريكًا تجاريًا واستراتيجيًا مهمًا لإيران، ومن المتوقع أن يزداد مستوى التفاعل الثنائي في مختلف المجالات، كالصادرات والتعاون الإقليمي والدولي ومكافحة الإرهاب خلال هذه الزیارة.

واعتبر مناقشة موضوع مقایضة الغاز والنفط بین البلدین، ومتابعة عضوية إيران الدائمة في الاتحاد الأوراسي لتحييد الحظر الامریکي الی جانب إبرام اتفاق نقدي ثنائي بين البلدين لتعزيز مواقفهما من أهم أهداف زيارة رئيس الجمهورية إلى روسيا.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha