المجلس الاستشاري لحقوق الانسان : نتابع دوليا موضوع انتهاك حقوق الشعب الايراني

طهران / 19 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد اعضاء "المجلس الاستشاري لحقوق الانسان" في الجمهورية الاسلامية الايرانية، بانهم سيتابعون على الصعيد الدولي الحالات المختلفة لانتهاك حقوق الشعب الايراني.

جاء ذلك خلال اول اجتماع للمجلس الاستشاري لحقوق الانسان، الذي انعقد اليوم الاربعاء بحضور نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، رئيس لجنة حقوق الانسان الايرانية "كاظم غريب ابادي" وجمع من الخبراء القانونيين واساتذة الجامعات.

وخلال تصريحه بهذا الاجتماع، لفت "غريب ابادي"، بأن سياسة اللجنة الوطنية لحقوق الانسان مبنية على ركيزتي "المطالبة" و"التعامل"؛ مبينا انه يتم في اطار سياسة المطالبة العمل على استيفاء الحقوق الانسانية للشعب الايراني والانتهاكات التي تطالها من قبل بعض الدول التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان، وايضا متابعة الحالات المختلفة لنقض هذه الحقوق.

وحول سياسة التعامل، صرح نائب رئيس القضاء بانه يتم عبر ذلك الرّد على المزاعم والاتهامات المتعلقة بحقوق الانسان ضد البلاد، والاعلان عن الانجازات ذات الصلة وتعاون ايران البناء والمشرف مع المنظومات والجهات الدولية المعنية بحقوق الانسان، ومعالجة الثغرات فيما يخص قضايا حقوق الانسان التي ينتفع منها المواطنون.

واضاف غريب ابادي، بان الشعب الايراني لطالما كان ضحية سياسات الحظر وجرائم الارهاب؛ وبما يلزم توظيف الوسائل الدولية من اجل ايصال صوت ظلامة هذا الشعب الى مسامع العالم اجمع.

كما استعرض اعضاء المجلس الاستشاري لحقوق الانسان خلال اجتماعهم الاول اليوم، العديد من القضايا ذات العلاقة ومنها : الحظر والارهاب الذي استهدف حقوق الشعب الايراني، والاضرار المتعلة بحقوق الانسان والتعاون في هذا المجال مع سائر الدول والمنظومات الدولية المعنية، والتاسيس لحقوق الانسان الاسلامية والارتقاء بها، ومراقبة حقوق الانسان في الصعيد الداخلي، والدبلوماسية العامة وتعزيز دور منظمات المجتمع المدني.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha