رئيس الجمهورية: المساجد في العالم الاسلامي تحول دون نمو الانشطة التكفيرية والمنحرفة

طهران / 20 كانون الثاني /يناير/ارنا- اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان المساجد في العالم الاسلامي تحول دون نمو الانشطة التكفيرية والمنحرفة.

جاء في حديث لرئيس الجمهورية آية الله رئيسي خلال حضوره في حشد المصلين بالمسجد الجامع في موسكو بدعوة من رئيس مجلس الافتاء في روسيا راويل عين الدين.

وقال: ان ما نشهده اليوم من الفساد وسوء الاخلاق في العالم دليل على نسيان انسان اليوم للباري تعالى.

واضاف: ان 70 عاما من الظلم والاجرام ضد الشعب الفلسطيني واكثر من 20 عاما من المجازر ضد الشعب الافغاني هما نتيجة للسياسة من دون الاخلاق والقيم المعنوية.

واشار الى اهمية القيم المعنوية للمسلمين واضاف: ان جرائم التكفيريين في سوريا والعراق وافغانستان واليمن تجري باسم الاسلام في حين انها تجري في الواقع وفق مخطط ودعم من الاميركيين والصهاينة.

واعتبر آية الله رئيسي احدى المهام ذات الاهمية للمساجد في العالم الاسلامي هي التنوير والحيلولة دون نمو الانشطة التكفيرية والمنحرفة، مؤكدا بان المؤشر لالتزام المسلم هو بناء النفس والشعور بالمسؤولية تجاه الاخرين.

واشار رئيس الجمهورية الى لقائه يوم امس بنظيره الروسي وقال: ان لنا الكثير من وجهات النظر المشتركة وان كلا البلدين يسعيان لرفع مستوى التعاون الثنائي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha