محللة باکستانیة: زيارة الرئيس الايراني لروسيا تعزز أمن المنطقة

اسلام أباد/ 22 كانون الثاني/ يناير/ ارنا- قالت المحللة السياسية الباكستانية وأستاذة العلاقات الدولية "هما بقائي"، إن تعزيز العلاقات الايرانية مع بكين وموسكو بالتزامن مع اجراء مفاوضات فيينا المكثفة، يظهر الموقف السياسي النشط والقوي للجمهورية الإسلامية الإيرانية على الساحتين الإقليمية والعالمية، مؤكدة ان زيارة الرئيس الایراني اية الله ابراهيم رئيسي لروسيا تعزز أمن المنطقة.

واضافت بقائي في حوار مع مراسل "ارنا" في اسلام اباد، اليوم الجمعة: ان إيران لن تدعم الفوضى في العالم الإسلامي، و الزيارات الأخيرة التي قام بها مسؤولون إيرانيون إلى دول في المنطقة، من ضمنها الصين وروسيا، تشير إلى استراتيجية طهران الجادة لرفع القيود الدبلوماسية ومواجهة الحظر الأحادي  الجانب.

واعتبرت بقائي زيارة الرئيس الايراني لروسيا تقدمًا كبيرًا، مضيفة: إن الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الإيراني إلى الصين ايضا تشير إلى تقدم دبلوماسية طهران لتحسين علاقاتها في المنطقة. ويجب القول إن الإستراتيجية الذكية لحكومة رئيسي مهدت الطريق للدبلوماسية في المنطقة وخارجها.

وأتابعت بقائي، لإيران نفوذ قوي في الشرق الأوسط بينما نرى فشل الأمريكيين في المنطقة، وفي مثل هذا الوضع، يسهل التعامل مع تداعيات الحظر الامريكي على طهران، ويكون مجال الدبلوماسية أكثر انفتاحًا.

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha