سفير اليابان لدى طهران يؤكد رغبة بلاده باحياء الاتفاق النووي

اهواز / 25 كانون الثاني / يناير/ارنا- صرح سفير اليابان لدى طهران ايكاوا مازو توشي ان الحظر الاميركي ضد ايران منع تنفيذ مشاريع جديدة بين بلاده وايران، معربا عن امله باحياء الاتفاق النووي.

واشار مازو توشي خلال لقائه رئيس بلدية مدينة اهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران الى اجراءات الحظر التي فرضتها حكومة ترامب ضد ايران وقال: ان اجراءات الحظر منعت تنفيذ مشاريع جديدة بين ايران واليابان لذا نامل باحياء الاتفاق النووي.

ونوه الى التعاون المشترك بين ايران واليابان في المجال الاقتصادي واضاف: ان بتروكيمياويات ميناء الامام تعد انموذجا بارزا لهذا التعاون حيث شهد هذا المجمع نموا لافتا بعد الحرب المفروضة من قبل العراق على ايران.  

وقال السفير الياباني: ان محافظة خوزستان تحظى بمجالات جیدة جدا لتوظيف الاستثمارات في قطاع الطاقة والزراعة والتي تحظى باهتمامنا على الدوام.

ولفت الى التعاون المشترك بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال ادارة مرض كورونا وقال: ان هذا التعاون كان بناء ومؤثرا جدا لذا فقد تم منح اكثر من 3 ملايين جرعة من لقاح كورونا من قبل اليابان لايران لغاية الان.

واشار السفير الياباني الى مجالات التعاون الاخرى ومنها تقوية المباني ازاء الزلازل وتنفيذ مشاريع حول محور المصادر الطبيعية والبيئة.

*ايران تحظى باهمية فائقة لليابان

واعتبر ايران بانها تحظى باهمية فائقة بالنسبة لليابان وقال: ان الجهود تبذل من اجل التعريف بطاقات ايران المختلفة للشعب الياباني عن طريق اللقاءات والزيارات التي تتم بين الجانبين.

واشار الى ان مشتريات اليابان من ايران كانت قد بلغت نحو مليار دولار سنويا قبل فرض الحظر، واعرب عن امله باحياء الاتفاق النووي وقال: ان الاتفاق النووي من شانه ان يؤدي الى زيادة التبادل التجاري مع ايران وتعزيز الاستثمارات اليابانية في ايران.

ونوه الى ان الحظر المفروض من قبل حكومة ترامب منع توظيف استثمارات يابانية جديدة في ايران وقال: رغم ذلك فان المشاريع الاستثمارية التي كانت قيد التنفيذ قبل الحظر استمرت في انشطتها في ايران.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha