سياسة الحكومة تعتمد على تعزيز العلاقات الدولية مع دول العالم

طهران / 25 كانون الثاني / يناير / ارنا - قال المتحدث باسم الحكومة "علي بهادري جهرمي" ان سياسة الحكومة الحالية قائمة على تمتين العلاقات مع دول العالم بشكل متوازن ملفتا ان الشعب الايراني سيشهد قريبا نتائج زيارة رئيس الجمهورية لروسيا.

وهنأ علي بهادري جهرمي اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي ولادة السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها ويوم المرأة.

وقال ان زيارة رئيس الجمهورية الى موسكو وقبل ذلك الى كل من طاجيكستان وتركمانستان جاءت في اطار سياسة الحكومة القائمة على التعزيز المتوازن لعلاقات ايران مع دول الجوار ودول المنطقة واعطاء الاولوية للقضايا الاقتصادية.

وشدد بالقول إن الشعب الايراني سيلمس قريبا آثار ونتائج زيارة رئيس الجمهورية الى روسيا.

وأشار بهادری جهرمی  إلى أن رئيس  الجمهوریة شدد على أن الحكومة لن تسمح ان تعيق العقوبات بيع النفط وتنمية الصادرات مؤكدا ان مبيعات النفط واستحصال العملة الصعبة في وضع مقبول.

وفي جانب اخر من تصريحاته لفت بهادري جهرمي الى انه لم تجر أي محادثات مباشرة بين إيران والولايات المتحدة الامريكية و كانت هناك طلبات في هذا المجال طرحت بطرق مختلفة إلا انه لم تجر اي محادثات مباشرة بين الجانبين.

وبشأن المحادثات الإيرانية- السعودية وعملية إعادة فتح سفارتي البلدين، قال إن حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعمل على إقامة علاقات متوازنة مع جميع دول الجوار والمنطقة وانها طالما رحبت بارساء الامن والاستقرار في المنطقة ووضع نهاية للحروب فيها.

ومضى يقول اننا مستعدون لإعادة فتح السفارتين الإيرانية والسعودية بشكل متبادل.

وتابع ان العراق استضاف لحد الان أربع جولات من المحادثات مع السعودية وتم إيفاد عدة أشخاص إلى منظمة التعاون الإسلامي في جدة لإعادة فتح القنصلية الايرانية، ونحن مستعدون لإعادة فتح السفارة، لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي في هذا المجال لحد الان.
انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha