برلمانی ایرانی: لا يوجد موعد نهائي للتوصل إلى اتفاق في فيينا

طهران / 26 كانون الثاني /يناير/ارنا- اكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي "ابوالفضل عمويي" إنه لا يوجد موعد نهائي للتوصل إلى اتفاق، قائلا ، إن إيران تعمل على تنويع شركائها التجاريين، الأمر الذي يترك تاثيرا في خفض اثار الحظر الامریکي على ايران.

وقال  "ابوالفضل عمويي"  في تصريح خاص لمراسل " ارنا "  الیوم الاربعاء  ان فريق التفاوض الإيراني يهدف الى التوصل الى اتفاق مستدام في مفاوضات فيينا، لافتا الى ان الاتفاق المؤقت لم يكن أبداً ضمن جدول أعمال إيران.

واضاف إذا كان الأمريكيون يرغبون في تحدید الموعد النهائي، فيمكنهم الغاء الحظر المفروض علی ایران ليلمسوا نتيجة المفاوضات.

وصرح إن وصول مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى ايران لتفقد المنشآت النووية الإيرانية  أمر غير مقبول بموجب قانون "المبادرة الإستراتيجية لالغاء الحظر وحماية المصالح الوطنية" معلنا عن  استمرار تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في القضايا المتعلقة بالضمانات النوویة.

واکد إن "تعاون إيران في مجال الضمانات النووية مع الوکالة يقتصر على المواد النووية والمواقع المعلنة.

وشدد على أن الحكومة الإيرانية الجديدة اتخذت خطوات مهمة في مجال السياسة الخارجية معتبرا  التعاون طويل الأمد مع الصين، وزيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي لروسيا ، الی جانب مشاركة إيران في قمة منظمة التعاون الاقتصادي (ECO)  من احد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإيرانية الجديدة في مجال الدبلوماسية.

کما تعد عضوية ايران الدائمة في منظمة شنغهاي للتعاون  وتوقيع اتفاقية مقایضة الغاز مع جمهوريتي تركمانستان وأذربيجان من  إجراءات أخرى لهذه الحكومة في مجال الدبلوماسية مؤکدا  ان هذه  الإجراءات ستعزز الاقتصاد المحلي.

انتهی ** 3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha