خطيب زادة: على بريطانيا الوفاء بالتزاماتها بدلاً عن اللجوء إلى التهديدات الفارغة

طهران / 27 كانون الثاني/ يناير/ارنا- اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بانه على بريطانيا إنهاء تقاعسها والوفاء بالتزاماتها والتصرف بمسؤولية في عملية إنقاذ الاتفاق النووي، بدلا عن اللجوء إلى التهديدات الفارغة.

وكتب خطيب زاده في تغريدة على تويتر مساء الأربعاء ردًا على تصريحات وزيرة الخارجية البريطانية ليز تيراس: على بريطانيا بدلا عن اللجوء إلى التهديدات الفارغة، إنهاء تقاعسها والوفاء بالتزاماتها والتصرف بمسؤولية في العملية الحساسة لإنقاذ الاتفاق النووي.

واضاف: بفضل أداء إيران المسؤول، مازالت فرصة البقاء قائمة أمام الاتفاق النووي.

وتابع المتحدث باسم وزارة الخارجية: على بريطانيا ايضا اتباع نهج مماثل.

وكان المتحدث باسم الخارجية الايرانية قد قال في تصريح له مساء الأربعاء ردًا على تصريحات وزيرة الخارجية البريطانية ليز تيراس بان ايران ستكون هي المسؤولة لو وصلت مفاوضات فيينا الى طريق مغلق وحينها ستكون كل الخيارات مطروحة على الطاولة: ان هذه التصريحات غير المسؤولة والتي لا اساس لها تعد ورقة اخرى من اللعبة الفارغة التي تقوم بها بريطانيا وبعض الدول الغربية لالقاء التقصير على عاتق ايران والتغطية على اعوام من التقاعس في اداء الالتزامات والمواكبة لاجراءات الحظر غير القانونية واللاانسانية المفروضة من قبل الولايات المتحدة.

واضاف: ان استخدام مثل هذه العبارات البالية والتهديدات الفارغة لا تقلل من المسؤولية القانونية والاخلاقية لهذا البلد في انتهاك الاتفاق النووي، وبطبيعة الحال فانها لا تؤدي الى اي اخلال في عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية للوصول الى اتفاق جيد ومستديم وقابل للارتكاز بحيث يوفر مصالح الشعب الايراني.

وقال خطيب زادة: مثلما قيل مرارا فان صبر ايران الاستراتيجي فقط هو الذي وفر الظروف لانجاز المفاوضات في هذه المرحلة، ولكن من الواضح ان هذه النافذة سوف لن تبقى مفتوحة الى الابد وعلى الاطراف المقابلة، بدلا عن اتهام ايران بالتقصير واستخدام ادبيات مملة يعرفون هم انفسهم اكثر من غيرهم مدى عدم ارتكازها الى اي سند، ان يبذلوا كل طاقاتهم وهممهم كي لا تذهب الفرصة الاخيرة هذه هدرا عند طاولة المفاوضات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha