وزيرا الخارجية الايراني والمالي يؤكدان على توسيع العلاقات بين البلدين

طهران / 13 شباط / فبراير / ارنا – اكد وزير الخارجية "حسين امير عبداللهيان" ونظيره المالي "عبد الله جوب"، على توسيع العلاقات وتطوير التعاون الثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبما يشمل التعليم والصحة والتقنيات الحديثة والتربية الحيوانية والطاقة الشمسية، بين البلدين.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع وزير خارجية مالي والوفد المرافق بنظيره الايراني، في طهران، حيث استعرضا مختلف القضايا الثنائية والاقليمية والدولية واتفقا حول اعداد خارطة طريق على وجه العجالة في هذا السياق.

وخلال تصريحه في هذا اللقاء، نوّه امير عبداللهيان الى اهمية الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين الايرانيين والماليين ودورها في توطيد الاواصر الثنائية، كما لفت الى مكانة القارة الافريقية الخاصة على صعيد السياسة الخارجية للحكومة الايرانية برئاسة "اية الله سيد ابراهيم رئيسي". 

وزيرا الخارجية الايراني والمالي يؤكدان على توسيع العلاقات بين البلدين

وذكر وزير الخارجية،ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت انجازات كثيرة في شتى المجالات الصناعية والعلمية، وهي مستعدة لكي تتقاسم هذه التجارب والمنجزات مع جمهورية مالي الصديقة.

الى ذلك، اعرب وزير خارجية مالي عن تقديره لكرم الضيافة الذي لقيه في ايران؛ مؤكدا على استعداد "باماكو" من اجل تطوير التعاون ولاسيما في المجالات التجارية والاقتصادية مع طهران.

ولفت "جوب" خلال اللقاء مع امير عبداللهيان، ان الفرص متاحة للشركات الايرانية كي تعقد استثمارات تجارية في جمهروية مالي.

وزيرا الخارجية الايراني والمالي يؤكدان على توسيع العلاقات بين البلدين

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية، ان امير عبداللهيان وجوب اتفقا خلال مباحثاتهما اليوم، على تشكيل لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين وتنظيم اجتماعها الاول باستضافة جمهورية مالي.

في الختام، دعا وزير الخارجية المالي نظيره الايراني لزيارة باماكو؛ والتي نالت قبول الاخير على ان يقوم بها في اقرب فرصة تسنح له.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha