رئيس الجمهورية يؤكد على تطوير العلاقات الاستراتيجية بين طهران ودمشق

طهران / 28 شباط/فبراير/ارنا- اشار رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي الى اهمية التعاون الاقتصادي بين ايران وسوريا، مؤكدا على ازالة العقبات من طريق تطوير العلاقات الاقتصادية وبالتالي تنمية العلاقات الاستراتيجية بينهما.

ولدى استقباله في طهران اليوم الاثنين اللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن القومي السوري، اكد آية الله رئيسي على ضرورة تعميق العلاقات الثنائية بين إيران وسوريا في جميع المجالات وقال: ان التلاحم بين شعبي البلدين لا ينفك.

واشار آية الله رئيسي الى مقاومة الشعب السوري منقطعة النظير امام الجماعات الارهابية واكد ضرورة الحفاظ على وحدة وسيادة الاراضي السورية وقال: ان عداء المستكبرين ضد شعوب المنطقة لم ينخفض وان اميركا تسعى للاستمرار في المشاكل الأمنية والاقتصادية التي خلقتها لسوريا بشكل آخر.

ولفت رئيس الجمهورية الى أهمية التعاون الاقتصادي بين البلدين واضاف: ينبغي إزالة العقبات القائمة أمام توسيع العلاقات الاقتصادية، وصولا الى تطوير العلاقات الاستراتيجية الحالية بين البلدين.

وحيا الرئيس الايراني ذكرى شهداء مكافحة الإرهاب ومنهم الشهيد سليماني، وأضاف: ان سوريا هي الخط الامامي في المواجهة ضد الكيان الصهيوني ، وان وحدة الدول والشعوب الإسلامية ضرورية لمواجهة ممارسات هذا الكيان.

*لن ننسى دعم ايران لسوريا في مواجهة الارهابيين

بدوره نقل رئيس مكتب الأمن القومي السوري التحيات الحارة من الرئيس بشار الاسد لرئيس الجمهورية والحكومة والشعب الايراني وقال: اننا لن ننسى أبدًا دعم إيران لسوريا في مواجهة الإرهابيين.

واضاف اللواء مملوك: ان سوريا يقظة حيال خطوة بعض الدول العربية لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha