اوليانوف : الفريق الايراني المفاوض يدافع كالأسد عن مصالحه الوطنية

فيينا / 5 اذار / مارس / ارنا – قال رئيس الوفد الروسي المشارك في مفاوضات فيينا "ميخائيل اوليانوف" : ان زملاءنا الايرانيين يدافعون "كالاسد" عن المصالح الوطنية في بلادهم.

ولفت "اوليانوف"، خلال مقابلة حصرية اليوم السبت مع موفد "ارنا" في عاصمة النمسا، لفت الى حزم نص الاتفاق النهائي، لكن اكد في الوقت نفسه ضرورة حل بعض القضايا الاخرى وصولا الى هذا الاتفاق.

كما اعلن عن مغادرة ممثلي الدول الاوروبية الثلاث (فرنسا وبريطانيا والمانيا) فيينا صوب عواصم بلدانهم لفترة قصيرة؛ قائلا : يبدو ان هؤلاء الزملاء الثلاثة، لم يعثروا على مكان لهم خلال المرحلة الراهنة من المفاوضات، وباتوا على قناعة بانهم انجزوا مهامهم وعليه فإن وجودهم ليس ضروريا في هذه المرحلة.  

ومضي يقول : في الوقت نفسه، يسعى ممثلوا سائر الدول؛ ايران وروسيا والصين والولايات المتحدة لحسم القضايا التي تنال اهتمامهم.

وراى الدبلوماسي الروسي رفيع المستوى، ان المفاوضات ستتواصل غير انها ستكون في اطر مختلفة ومجموعات اصغر.

وتابع : نحن بحاجة الى تسوية القضايا العالقة؛ الامر الذي يتم انجاز الكثير منه في اطار مباحثات ثنائية وليست متعددة الاطراف.

وردا على سؤال بشأن مدى اهمية القضايا المتبقية، قال اوليانوف : ان هذه القضايا مهمة، لكن ليست بذات الاهمية لما تم انجازه حتى الان.

واستطرد رئيس الفريق الروسي المفاوض : حسب تقديري، ان الخطوط العريضة لنص الاتفاق حازت على موافقة غير رسمية، لكن هناك بعض القضايا، بما في ذلك النقاط التي يركز عليها الوفد الايراني، والتي لا تزال قيد النقاش.

واردف بالقول : ان زملاءنا الايرانيين يدافعون "كالاسد" عن مصالحهم الوطنية؛ وهو حقا كذلك، فهم يكافحون بشأن كل فارزة او مفردة وقد احرزوا النجاح لحد اليوم؛ مضيفا ان "الدكتور علي باقري وفريقه، دبلوماسيون اكفّاء".

انتهى ** ح ع     

تعليقك

You are replying to: .