الخارجیة الايرانية: اليمن يعيش اكبر كارثة انسانية بسبب العدوان العسكري عليه

هران/24اذار/مارس/ارنا- اصدرت الخارجية الايرانية بيانا اعلنت فيه ان العدوان العسكري على اليمن بقيادة السعودية جعله يعيش اكبر كارثة انسانية في القرن.

وجاء في البيان الذى صدر بالتزامن مع العام السابع من العدوان على اليمن، ان الحرب المدمرة على اليمن تدخل في عامها الثامن بينما يعاني المدنيون و النساء والاطفال الابرياء من تداعياتها المباشرة و غير المباشرة حيث ادت الحرب الى دمار البنى التحتية والنظام الصحي في اليمن وارخت بظلالها على الاقتصاد والتعليم والصحة والعلاج في هذا البلد.

واضاف البيان ان المعتدين قاموا بقصف اليمن بالصواريخ وفرضوا الحصار على الشعب اليمني لممارسة الضغط عليهم بهدف انتزاع التنازلات السياسية والعسكرية بينما فرض الحصار عليه من البحر والبر و الجو في اشد حرب اقتصادية  لمنع وصول الادوية والاغذية و الوقود وما يحتاجه الشعب اليمني.

واعتبر البيان معايير  مجلس الامن المزدوجة بانها تقف وراء استمرار انتهاك القوانين الدولية وحقوق الانسان في اليمن.

واكد البيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية طالما تدعم لاي جهود و مبادرة عادلة لوضع حد للحصار ووقف اطلاق النار في اليمن وانطلاق الحوار اليمني- اليمني بعيدا عن التدخلات الاجنبية وتوكد ان الحل السياسي هو السبيل الوحيد لمعالجة الازمة في اليمن.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
captcha