وزیر الصحة: نستمر في تقديم الخدمات الطبية للرعايا الأفغان

طهران/ 19 نيسان/ ابريل/ارنا- اكد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي "بهرام عين اللهي"، على استمرار تقديم الخدمات الطبية للرعايا الأفغان في البلاد، قائلا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستؤدي مهامها الإنسانية رغم المشاكل التي سببها الحظر الجائر المفروض عليها من قبل الولايات المتحدة والتكاليف الباهظة التي تنطوي عليه.

وبحسب مراسلنا نقلا عن موقع وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي أضاف عين الهي: على الرغم من المشاكل الاقتصادية الناجمة عن الحظر الامريكي والتكاليف الباهظة التي تنطوي عليه، فقد بذلت الحكومة الايرانية قصارى جهدها للاستمرار في تقديم الخدمات الصحية والطبية للرعايا الأفغان.

وأكد، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية على دراية كاملة بالظروف الخاصة التي تعيشها أفغانستان احتضنت على مدى العقود الأربعة الماضية، عددا كبيرا من المهاجرين الأفغان، ولم تتوقف يوما عن تقديم الخدمات لهم.

وأوضح عين اللهي ان تلبية الاحتياجات الصحية لهؤلاء هي من أولويات وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي في ايران، مشيرا الى تقديم الخدمات العلاجية لهم مجانًا أو بأقل تكلفة في المراكز والمستشفيات في جميع أنحاء البلاد منذ بداية تفشي فيروس كورونا. كما تلقوا التطعيم المجاني ضد مرض كورونا.

وأعرب وزير الصحة والتعليم الطبي على ضرورة استمرار هذه الخدمات، مستنكرا بشدة الفتن المتعمدة والهادفة للوقيعة بين الشعبين الايراني والافغاني من جانب الأعداء، مؤكدا ان تحلي الشعبين باليقظة، ستفشل مؤامرات الاعداء لأن العلاقات بين البلدين متجذرة وتاريخية.

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha