حكومة الانقاذ الوطني في اليمن تحذر السعودية من افشال الهدنة

طهران/8 أیار/ مایو/ ارنا- الخروقات المستمرة التي ترتكبها قوى تحالف العدوان على اليمن، غير عابئة بالهدنة الإنسانية والعسكرية منذ أكثر من شهر.

وتواصل قوى تحالف العدوان تواصل خرق الهدنة، بالرغم من التزام الطرف اليمني ببنودها، إلاّ أن قوى العدوان ارتكبت على مدى شهر من زمن الهدنة نحو ستة آلاف خرق على مختلف المستويات، ما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى وأضرار مادية مختلفة.

هذا الأمر دفع بالناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع بأن يوجه تحذيرًا للعدو من مغبة الاستمرار بخرق الهدنة، وذلك خلال زيارة تفقدية لأحوال المقاتلين في عدد من المواقع القتالية الأمامية بمأرب.
 
وكذلك، وجه عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله" اليمنية علي القحوم تحذيرا جديدا بأن القوات اليمنية لن تبقى مكتوفة الأيدي حيال هذه الخروقات.

واکد: "أن لدى القوات المسلحة اليمنية الكثير مما تقدمه للسعودية رداً على عدوانها، ومشيراً إلى أنّ هناك أسلحة استراتيجية طورتها القوات اليمنية، يمكن أن تستخدمها في الرد على العدوان والخروقات".

ولفت إلى أن قوى تحالف العدوان منذ البداية لم تلتزم بالهدنة، وواصلت ارتكاب الخروقات"، وأضاف "الهدنة أساساً بنيت على مراعاة الوضع الانساني، وموضوع الأسرى، لكن السعودية تحاول وضع العراقيل وتحاول إفشال كل الجهود الهادفة للحفاظ على الهدنة، سواء الجهود الأممية أو الجهود المحلية وفي ما يخص الأسرى.

انتهی**3269

تعليقك

You are replying to: .
captcha