مجموعة من علماء الدين وائمة الجمعة السنة يلتقون رئيس الجمهورية

طهران /11 ايار/مايو/ارنا- التقى مجموعة تضم 20 من علماء الدين وائمة الجمعة السنة من انحاء البلاد، اليوم الاربعاء، رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي.

وفي هذا اللقاء الذي استغرق ساعة ونصف، اشاد علماء الدين السنة بنهج واجراءات الحكومة الثالثة عشرة في مجال العدالة وطرحوا هواجسهم ووجهات نظرهم حول اهم القضايا المتعلقة باهل السنة.

ومن المطالب المطروحة في اللقاء؛ الاستفادة من نخب اهل السنة في مجال الادارة وتوفير الحاجات الاساسية والبنية التحتية في المحافظات الحدودية والاهتمام بمعيشة المواطنين ومعالجة بطالة الشباب في هذه المحافظات.

وفي هذا الصدد قال مستشار رئيس الجمهورية في شؤون القوميات والاقليات الدينية والمذهبية عبدالسلام كريمي في تصريح لوكالة "ارنا" ان رئيس الجمهورية ثمّن رؤية علماء اهل السنة.

واضاف: ان الحكومة الثالثة عشرة ستسعى بكل قواها لحل مشاكل سكان المناطق الحدودية.

واعتبر كريمي وحدة القوميات والمذاهب امرا استراتيجيا وقال: ان استراتيجية ومواقف الحكومة تجاه القوميات والمذاهب هي ذات موقف الدولة وسماحة قائد الثورة الاسلامية الذي قال بان الجميع متساوون واخوة.

واعتبر نشر العدالة من الشعارات والمهمات الرئيسية للحكومة الثالثة عشرة ونوه الى ان جميع الامور تصل الى نتيجة في ظل التعاضد والتكاتف وقال: ان رئيس الجمهورية طمأن خلال اجتماع اليوم بانه سيتابع حل مشاكل اهل السنة ودعا علماء ونخب اهل السنة لمؤازرة الحكومة في مسار تحقيق شعاراتها وبرامجها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha