٠٦‏/٠٦‏/٢٠٢٢, ٨:٠٤ ص
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84778572
T T
٠ Persons
قطر والكويت تستدعيان سفيري الهند لديهما بسبب الإساءة للنبي محمد(ص)

طهران / 6 حزيران/يونيو/ارنا- استدعت قطر والكويت، سفيرا الهند لديهما، وقامتا بتسليمهما مذكرتي احتجاج رسميتان، على خلفية تصريحات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم، أدلى بها مسؤول الإعلام في الحزب الحاكم.

وذكرت وزارة الخارجية القطرية، في بيان اطلعت عليه "قدس برس"، أن "التصريحات التي تحرض على الكراهية الدينية، هي إساءة لمسلمي العالم أجمع، وتدل على الجهل الواضح بالدور المحوري الذي لعبه الإسلام في تنمية الحضارات في جميع أنحاء العالم".

وشددت الوزارة على أن "السماح لمثل هذه التصريحات المعادية للإسلام بالاستمرار دون عقاب، يشكل خطراً جسيماً على حماية حقوق الإنسان، وقد تؤدي إلى مزيد من التحيز والتهميش، والذي سيؤدي إلى حلقة من العنف والكراهية".

وطالب البيان، السلطات الهندية بتقديم "اعتذار علني، وإدانة التصريحات"، مرحبة بـ"إيقاف المسؤول بالحزب، (كومار جيندال)؛ بسبب تصريحاته المسيئة".

بدورها، ذكرت وزارة الخارجية الكويتية، أن "إصدار مثل هذه التصريحات، ينم عن جهل واضح لرسالة السلام التي يحملها ديننا الإسلامي وسماحته، والدور الكبير الذي قام به الإسلام في بناء الحضارات".

وطالبت الوزارة، بـ"اعتذار علني لتلك التصريحات المعادية"، مبينة أن "الاستمرار في تلك التصريحات، دون إجراء رادع أو عقاب، سيؤدي إلى زيادة أوجه التطرف والكراهية وتقويض عناصر الاعتدال".

ورحبت بـ"إيقاف المسؤول المذكور عن ممارسة مهامه وأنشطته في الحزب، بسبب هذه التصريحات المسيئة".

وأعلن الحزب الحاكم في الهند، اليوم، تعليق عمل "كومار جيندال"، على خلفية تصريحاته المسيئة للنبي والإسلام.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha