مباحثات إيرانية سورية لتعزيز التعاون في القطاع الصحي

دمشق/ 6 حزیران/ یونیو/ ارنا- بحث وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني "بهرام عين اللهي" مع نظيره السوري "حسن الغباش"، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال تطوير القطاع الصحي وتقديم خدمات نوعية للمرضى وتبادل الخبرات بين الأطباء.

وافادت وكالة سانا السورية للانباء انه وزير الصحة السوري، حسن الغباش بحث مع عين اللهي والوفد المرافق له، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال تطوير القطاع الصحي وتقديم خدمات نوعية للمرضى وتبادل الخبرات بين الأطباء. 

 واضافت الوکالة : تضمن اللقاء بين الجانبين تقديم عرض حول الخدمات التي توفرها وزارة الصحة السورية والجهود التي يبذلها العاملون بهذا القطاع في ظل التحديات التي فرضتها الحرب الإرهابية على سوريا والحصار الاقتصادي وانتشار فايروس كورونا.

وفي تصريح صحفي عقب الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة الصحة السورية أكد الغباش أن لقاء الوفد الإيراني حمل الكثير من المخرجات لجهة توثيق التعاون بين البلدين في المجالين الطبي والتعليمي، لافتاً إلى وجود نقاط مشتركة يمكن الاستفادة منها لتطوير العمل وبما يخدم المواطنين في كلا البلدين.

بدوره، أشار الوزير الايراني بهرام عين اللهي إلى وجود قواسم مشتركة كثيرة بين البلدين ولا سيما في مجال الوقاية من الأمراض وإيجاد العلاج لعدد كبير من المشاكل الصحية، مبيناً أن تبادل الأدوية والمستلزمات الطبية سيكون له أثر إيجابي في هذا الإطار.

وأكد الوزير عين اللهي ضرورة تشكيل فريق عمل مشترك للوصول إلى صيغة مذكرة تفاهم بين البلدين، معرباً عن أمله بأن تثمر هذه الزيارة عن إبرام وثائق وخطط تنفيذية متبادلة وزيادة التواصل بين الأطباء والعلماء لإجراء بحوث مشتركة.

یذکر أن وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي توجه إلى بغداد الأسبوع الماضي قبيل زيارته لسوريا والتقى بكبار المسؤولين العراقيين، من بينهم الرئيس  برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في اطار توسيع العلاقات والتعاون مع دول الجوار.

انتهی**3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha