المغرب يعلن عن اتفاق جديد مع الکیان الصهیوني

طهران/ 6 حزیران/ یونیو/ ارنا- أعلنت وسائل إعلام مغربية، عن توصل تل أبيب والرباط إلى اتفاق تعاون في معالجة مواضيع حماية المعطيات الشخصية.

وقالت وكالة "هبة بريس" المغربية، إن وفدا من اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي شارك في الاجتماع الـ69 لمجموعة برلين الذي استضافته هيئة حماية الخصوصية بالکیان الصهیوني في أوائل شهر يونيو/حزيران الجاري في تل أبيب.

وتباحث المسؤولون بشأن مبادرات تطوير العلاقات الثنائية بين المؤسستين، واتفقا على تنظيم زيارات عمل إلى المغرب والکیان الصهیوني، لإرساء تعاون دائم بشأن حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

يذكر بأن مجموعة العمل الدولي حول حماية المعطيات في مجال الاتصالات، التي يطلق عليها مجموعة برلين، تم إنشاؤها سنة 1983 بمبادرة من عدد من الهيئات الوطنية لحماية المعطيات بالعالم. وتعمل اليوم على متابعة التوجهات والتطورات في القطاع التكنولوجي، من قبيل البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء أو الذكاء الاصطناعي.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، أعلن الکیان الصهیوني والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000 إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

وأصبح المغرب بذلك رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع الکیان الصهیوني خلال العام 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان بدعم امريكي.

وقد أنهت هذه الاتفاقات عقوداً من الإجماع العربي على استبعاد أي سلام مع الكيان الصهيوني في غياب حل للقضية الفلسطينية. وندد الفلسطينيون بها واكدوا انها طعنة في الظهر.

انتهی **3280

تعليقك

You are replying to: .
captcha