تاكيد ايراني سوري على توسيع التعاون الصحي بين البلدين

طهران / 6 حزيران / يونيو / ارنا – اكد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني "بهرام عين اللهي" ورئيس مجلس الوزراء السوري "حسين عرنوس" على وسيع التعاون الثنائي في مجالات الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى اليوم الاثنين بين وزير الصحة الايراني والوفد المرافق له (بدمشق) مع رئيس الوزراء السوري؛ حيث استعرض الجانبان سبل تطوير التعاون في مجالات الصناعات الدوائية والمعدات والمستلزمات الطبية والأبحاث العلمية والسياحة العلاجية وتبادل الطلاب والأساتذة على مستوى الجامعات والمراكز البحثية.

كما تناول هذا اللقاء، الحدث حول عقد مؤتمرات طبية مشتركة بين سوريا وإيران وفتح آفاق جديدة للعلاقات الثنائية في هذا المجال وخصوصاً في ظل ظروف الحصار الاقتصادي الجائر الذي يستهدف شعبي البلدين؛ وفقا لوكالة "سانا" السورية للانباء.

الى ذلك، أكد "عرنوس" على دعم الحكومة السورية لأي خطوات مشتركة تسهم بتحسين الواقع الصحي في البلدين وتعزز التعاون الطبي بما فيها إنشاء معامل مشتركة لإنتاج الأدوية تلبي حاجة سوقي البلدين وتذليل العقبات التي تحول دون ذلك.

ولفت رئيس مجلس الوزراء إلى ضرورة العمل المشترك لتطوير المخابر البحثية والاستفادة من التقانة الحيوية والتقدم العلمي في إيران بما ينعكس إيجاباً على القطاعات الصحية والبحثية والعلمية في سوريا.

واعتبر عرنوس، أن التنمية الصحية والبشرية والتعاون المشترك بين طهران ودمشق يجب أن يكون محط اهتمام القائمين على القطاع  في كلاً البلدين ولا سيما في ظل التحديات الصحية التي تواجه العالم.

في المقابل، قدم عين اللهي نبذة عن التقدم الذي حققه القطاع الصحي الايراني في مجالات صناعة الأدوية والتجهيزات والمستلزمات الطبية؛ معرباً عن رغبة طهران في تفعيل التعاون  الصحي والعلمي وتبادل الخبرات في مجال الصناعات الدوائية مع دمشق، وبما ينعكس عملياً على أرض الواقع ويخدم الجانبين وذلك في سياق العلاقات المتميزة التي تربط البلدين في المجالات كافة.

يذكر ان وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني التقى اليوم ايضا بنظيره السوري "حسن الغباش"؛ واستعرض الجانبان سبل تطوير التعاون الصحي وتبادل الخبرات العلمية بين البلدين.

انتهى** ح ع  
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha