صنعاء: سيتم استهداف الشركات والسفن المتورطة في سرقة النفط والغاز اليمنيَّين

طهران / 12 حزيران/يونيو/ارنا- قال مستشار المجلس السياسي الأعلى في اليمن، محمد طاهر أنعم، إنه "‏لن تطول الأيام حتى ينفد صبر القيادة اليمنية من استغلال الهدنة الأممية، ومن الاستمرار في السرقة السعودية والإماراتية للنفط والغاز اليمنيين".

وافادت "الميادين" ان المستشار اليمني اضاف في تغريدة في "تويتر"، أنّ "سرقة النفط والغاز تتم عن طريق سفن في سواحل شبوة، وشركات عند حدود حضرموت والجوف مع السعودية"، مشيراً إلى أنه سيتم استهداف شركات قوى العدوان وسفنها ومواقعها النفطية والغازية.

بالتزامن، قال رئيس حكومة صنعاء، عبد العزيز بن حبتور، السبت، إنّ السعودية والإمارات "تستغلان جزر اليمن  وسواحله لمصالح الصهاينة والأميركيين والبريطانيين"، قائلاً إنّ "دولتي الاحتلال السعودي والإماراتي تعملان بكل وسيلة من أجل إطالة أمد وجودهما في نهب ثروات اليمن ومقدراته".

من جهة أخرى، وصف أنعم أنّ خطوة قيادة المقاومة اللبنانية بالتهديد الواضح باستهداف سفينة استخراج الغاز اليونانية في المناطق المتنازع عليها بين لبنان والكيان المحتل، تُعدّ "جريئة".

وأضاف: "لا يمكن قبول سرقة الأعداء ثروات شعب عربي محتاج إليها، وأهم واجبات الحركات الوطنية هو مقاومة هذا الأمر".

وكان الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، حذّر قبل يومين من أنّ "على الشركات المالكة لسفينة التنقيب في كاريش أن تسحبها سريعاً، وعليها تحمل مسؤولية ما سيلحق بها من أضرار مادية وبشرية".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha