ممثل الخارجية يقدم العزاء بضحايا جامعة كابول ويؤكد على دعم السلام الافغاني

كابول / 7 تشرين الثاني / نوفمبر / ارنا – اعلنت وزارة الخارجية الافغانية، ان ممثل وزير الخارجية الايراني "محمد ابراهيم طاهريان"، ندد خلال مباحثات هاتفية مع نظيره الافغاني بالوكالة "محمد حنيف اتمر"، بالهجوم الارهابي على جامعة كابول، معربا عن تضامنه مع افغانستان حكومة وشعبا في ضحايا هذا الحادث؛ ومجددا دعم طهران لارساء السلام في هذا البلد.

واضافت الخارجية الافغانية في بيان صادر عنها اليوم السبت، ان الدبلوماسي الايراني اذ قدم شرحا للاجتماع الذي عقد مؤخرا في موسكو وضم ممثلين عن ايران وروسيا والهند لمناقشة الوضع الراهن في افغانستان، اكد على موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المساند لانجاح مفاوضات السلام والاستقرار في هذا البلد.

ونوه مبعوث وزير الخارجية الايراني، وفق البيان، الى موضوع اعداد الدستور الجديد وفق مبدا جمهورية افغانستان الاسلامية؛ واصفا استمرار المفاوضات حول ذلك بانه يخدم الاجماع الاقليمي حول مفاوضات السلام في افغانستان.

الى ذلك، اعرب "اتمر" عن تقديره لتضامن الحكومة والشعب الايرانيين مع شعب افغانستان وحكومته، وايضا موقف طهران الداعم لعملية السلام في اطار الدستور ومبدأ الجمهورية الاسلامية في افغانستان.

كما وصف وزير خارجية افغانستان، دور الجمهورية الاسلامية الايرانية ازاء الاجماع الاقليمي حول عملية السلام في بلاده بانه مؤثر، وبناء.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =