الرئيس روحاني: التعددية من اولويات الهامة لسياسة ايران الخارجية

طهران/8 نيسان/ابريل/ارنا- قال رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني ان تعزيز التعددية يأتي ضمن الاولويات الهامة للسياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية واكد ان ايران طالما دعمت عن جهود دول العالم لبناء النظام الاقتصادي الدولي العادل بعيدا عن التمييز .

وفي كلمة له أمام القمة الافتراضية لمجموعة الدول الثماني الاسلامية النامية فی نسختها العاشرة باستضافة بنغلاديش قال الرئيس روحاني اليوم الخميس ان الهدف النهائي لهذه الجهود الجماعية من قبل الدول النامية هو تحقيق التنمية الاقتصادية وضمان الرخاء والسعادة لشعوب هذه الدول والحفاظ على قيمها وثقافتها الوطنية لتبوأ مكانة مناسبة في اطار العلاقات الدولية.

واضاف ان الیوم و اضافة الى جائحة كورونا فان النزعة الاحادية والارهاب يمثلان تهديدا جادا ضد الانجازات التي حققها المجتمع الدولي.

ولفت الى ان المجتمع الاسلامي يتعرض للمساعي التي تهدف الى بث اسلاموفوبيا التي تنعكس سلبا على جهود الدول الاسلامية لتحقيق التنمية الاقتصادية.

وثمن رئيس الجمهورية جهود رئيسة وزراء بنغلاديش " شيخ حسينه" لعقد هذا الاجتماع المهم واضاف اود ان اقدم شكري لرئيس الاجتماع السابق لمجموعة دي 8 الرئيس التركي رجب طيب اردوغان معربا عن امله بان يكون هذا الاجتماع خطوة موثرة في تحقيق اهداف طويلة الامد لمجموعة الدول الثماني الاسلامية النامية.

واضاف اود ان اقول ان الممارسات الامريكية اللاقانونية لاركاع الشعب الايراني العظيم باءت بالفشل تماما وان ايران ورغم الضغوط القاسية التي عانت منها تمكنت من تحقيق انجازات كبيرة في مختلف المجالات بما فيها في مجال مكافحة جائحة كورونا وذلك اعتمادا على ارادة الشعب الايراني وقدرات البلاد المحلية مستندا بذلك الى التنمية الاقتصادية الايرانية بنسبة اكثر من 2% رغم الحظر المفروض عليها وتفشي فيروس كورونا.
انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
captcha