همتي: قادرون على الالتفاف على الحظر المفروض مع الانضمام لـ FATF

طهران / 30 ايار / مايو /ارنا- صرح محافظ البنك المركزي الايراني واحد المرشحين لانتخابات الرئاسة عبدالناصر همتي امكانية الالتفاف على الحظر المفروض مع انضمام البلاد الى مجموعة العمل المالي الدولية FATF .

وقال همتي في تصريحه في غرفة تطبيق "كلوب هاوس" مساء السبت: انني ارفض القول باننا لا يمكننا الالتفاف على الحظر لو انضممنا الى  FATF  بل يمكننا ان فعل ذلك مثل الكثير من الدول.

واضاف: هنالك في الوقت الحاضر دول اعضاء في المجموعة تتعاون معنا في الالتفاف على الحظر، فكيف يمكن لهذه الدول الالتفاف ولا يمكننا نحن؟.

وقال همتي: لو منحني الشعب صوته ساتابع مسالة FATF بجدية.

واوضح المرشح الرئاسي بان اقتصاد البلاد شهد على مدى العقود الثلاثة الماضية تضخما بمعدل 21 بالمائة ونموا في السيولة النقدية بنسبة 27 بالمائة.

وقال: اعتقد اننا لا مشكلة لدينا مع FATF وهنالك في الوقت الحاضر 200 دولة ومؤسسة عضو في هذه المجموعة وان الانضمام لها يعد من ضرورات البلاد الاقتصادية.

واعتبر اصلاح هيكليات البلاد الاقتصادية بانه ممكن في الظروف الراهنة واضاف: انني اعد الشعب الايراني بانني قادر في الحكومة القادمة على اتخاذ الاجراءات اللازمة لاصلاح الهيكليات الاقتصادية.

واوضح هممتي: ان الاقتصاد يعد اولوية برامجي في الحكومة القادمة لان معدل النمو الاقتصادي في البلاد بلغ 3 بالمائة خلال العقود الثلاثة الماضية في حين كنا بصدد ايصال نسبة النمو في اقتصاد البلاد الى 8 بالمائة.

وحول اوضاع البنك المركزي قال: ان البنك المركزي يجب ان يحول دون التذبذبات الاقتصادية وان يبذل جهدا حثيثا للحفاظ على قيمة العملة الوطنية وهو مؤشر مهم لنمو وتنمية الاقتصاد الوطني، وافتخر بانني استطعت خلال الـ 2.5 عام الماضي من الحفاظ على احتياطيات البنك المركزي علما ان زيادة سعر العملة الاجنبية منذ العام 2019 لها اسبابها الخاصة بها.

واكد ضرورة العمل على رفع الحظر واقامة علاقات وثيقة مع الشرق والغرب والدول الجارة واضاف: لو كان من المقرر ان نكون في مواجهة دائمة فلا يمكننا اجتذاب الاستثمارات الاجنبية ونحن الان لا يمكننا نقل ارصدتنا من الخارج الى داخل البلاد فكيف يمكننا استقطاب الاستثمارات الاجنبية لذا فان الاولوية الاولى لنا في الحكومة القادمة ستكون العمل على رفع الحظر الاقتصادي.

وشدد على ضرورة المشاركة في الانتخابات لان عدم المشاركة لا يحل اي مشكلة وقال انه يدخل الانتخابات كصوت ثالث الى جانب تياري الاصلاحيين والمبدئيين واضاف: ساواصل نهجي بصورة مستقلة وساكون مسرورا لو ساعدني الاصلاحيون والمبدئيون لتحقيق وتنفيذ ما وعدت المواطنين به.

واكد بانه يرى بان الاتفاق النووي يجب تنفيذه كما هو وان يتم الغاء الحظر المفروض من قبل اميركا وقال: افتخر بانني منعت انهيار اقتصاد البلاد وحتى انني منعت ارتفاع سعر الدولار الى 60 الف تومان (سعر صرف الدولار في السوق الحرة يبلغ الان نحو 23400 تومان).

وقال همتي: ان اميركا سعت على الدوام لفرض الضغوط القصوى على بلادنا الا ان البنك المركزي والشعب افشلا خططها في هذا المجال.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha