مساعد الخارجية الايرانية: طاقات ايران الترانزيتية في خدمة النقل الدولي للسلع

طهران / 12 حزيران/يونيو/ارنا- اكد مساعد الخارجية الايرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية مهدي صفري بان طاقات ايران الترانزيتية اللافتة هي في خدمة تسهيل الترانزيت الدولي للسلع خاصة في الظروف الراهنة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به صفري خلال لقائه بطهران السبت الامين العام للجنة الدولية لممرات "اوروبا -القوقاز –آسيا" (تراسيكا) آساوبايوف.

ورحب مساعد الخارجية الايرانية بتنمية التعاون مع "تراسيكا" قائلا: ان مسارات ايران السككية والطرقية تعد ضمن اكثر مسارات النقل اطمئنانا اذ ان البنية التحتية جاهزة وطاقاتها الترانزيتية هي في خدمة تسهيل الترانزيت الدولي للسلع خاصة في الظروف الراهنة.

وحول تسهيل اصدار تاشيرات الدخول لسواق الدول الاعضاء في منظمة "تراسيكا" للعبور من مسارات الترانزيت الايرانية قال: ان وزارة الخارجية الايرانية جاهزة لاي تعاون في هذا المجال ولا قيود في ذلك.

وطلب صفري بالمقابل من امين عام "تراسيكا" تسهيل اصدار تاشيرات الدخول للسواق الايرانيين للعبور من هذه الدول.

من جانبه اكد امين عام "تراسيكا" بان الهدف من زيارته الى ايران هو التاكيد على الاستفادة القصوى من مسارات ايران الترانزيتية لنقل السلع من دول آسيا الوسطى الى اوروبا.

واشار آساوبایف الى الاوضاع الجديدة بالمنطقة وقال: ان حجم نقل السلع من آسيا الوسطى الى اوروبا عن طريق بحر قزوين وجمهورية آذربيجان هو اكثر من طاقته الاستيعابية لذا فان مسارات العبور من ايران تحظى الان بالكثير من الاهتمام.

يذكر ان اللجنة الدولية لممرات اوروبا-القوقاز-آسيا" تاسست في العام 1998 بعضوية 12 دولة ومقرها في العاصمة الاذربيجانية باكو ومن ثم انضمت الجمهورية الاسلامية الايرانية لها في العام 2009  بصفة العضو الثالث عشر.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha