مستشار قائد الحرس الثوري: احداث الشغب الاخيرة خطأ في حسابات العدو

ابادان / 28 تشرين الثاني /نوفمبر /ارنا- اعتب مستشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد مرتضى قرباني احداث الشغب الاخيرة في البلاد بانها كانت خطأ في حسابات العدو الذي كان يهدف الى زعزعة الامن والاستقرار في البلاد.

وفي كلمته التي القاها مساء الاربعاء في مراسم تابين الشهداء في مدينة ابادان بمحافظة خوزستان جنوب غرب ايران، اعتبر العميد قرباني اعمال الشغب التي وقعت في البلاد بداية الاسبوع الماضي بذريعة رفع سعر البنزين بانها كانت خطأ في حسابات العدو وقال، ان العدو كان يهدف من وراء ذلك زعزعة الامن والاستقرار في البلاد.

واضاف، ان العدو فشل مرة اخرى في تحقيق اهدافه.

واعتبر الوحدة والتضامن وانتهاج طريق الولاية سر انتصار الشعب الايراني وفشل مؤامرات الاعداء واضاف، ان قواتنا البطلة المتمسكة بالولاية لم تسمح خلال سنوات الدفاع المقدس الثماني (1980-1988) بان يبقى شبر واحد من ارض الوطن بيد العدو.

واكد بان الشهداء جلبوا العزة والرفعة للبلاد واضاف، ان البلاد اليوم وببركة دماء الشهداء هي في ذروة الاقتدار وان مؤامرات الاعداء لم تنجح ابدا.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
3 + 15 =