محاوثات ايرانية روسية حول التعاون الثنائي على الاصعدة الاقليمية والدولية

موسكو / 23 تشرين الاول / اكتوبر /ارنا- التقى السفير الايراني في موسكو كاظم جلالي امس الخميس مساعد الخارجية الروسي ايغور مورغولوف.

وافادت الخارجية الروسية في تقرير لها بهذا الصدد ان جلال ومورغولوف تباحثا خلال اللقاء حول التعاون بين ايران وروسيا في بعض القضايا الاقليمية والدولية المهمة.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول المجالات الرئيسية للتعاون الثنائي ومنها مشاريع في قطاعات الطاقة والزراعة والنقل.

ولم يصدر المزيد من التفاصيل حول اللقاء بين السفير الايراني ومساعد الخارجية الروسي.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد اكدت امس الخميس إن روسيا ستواصل التعاون التقني العسكري مع إيران.

واضافت زاخاروفا في مؤتمر صحفي أسبوعي عبر الفيديو كنفرانس بوزارة الخارجية الروسية ردا على مراسل "إرنا"، إنه رغم تفشي فيروس كورونا والتهديدات الأمريكية، فإن العلاقات الإيرانية الروسية هي بمستوى عال في جميع المجالات.

وأشارت إلى أن الرئيسين الإيراني والروسي اجريا محادثات هاتفية أربع مرات هذا العام، كما ان وزيري الخارجية التقيا ثلاث مرات في موسكو.

وقالت إن موسكو وطهران تتعاونان في المحافل الدولية ، مثل محادثات آستانا ، لحل القضية السورية.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، انه بمبادرة من الجانب الإيراني، تم عقد ندوة عبر الإنترنت حول سوريا في الأول من تموز (يوليو) من هذا العام بحضور رؤساء إيران وروسيا وتركيا.

وأضافت زاخاروفا: ان المتوقع عند انتهاء الوضع الحالي لوباء كورونا، ان يعقد اجتماع لرؤساء الدول الضامنة للسلام في سوريا ومن بينها إيران وروسيا وتركيا في طهران.

وقالت: إن موضوع مكافحة فيروس "كوفيد -19" هو موضع اهتمام دائم من قبل إيران وروسيا، ويولي الجانبان اهتماما بآفاق التعاون في مجال لقاح فيروس كورونا الروسي.

وأضافت زاخاروفا أنه تم إجراء محادثات بناءة بين المنظمات المعنية في البلدين في هذا الصدد، وأشارت إلى أنه حتى في ظل تفشي الفيروس نشهد توجها إيجابيا في تنمية العلاقات التجارية بين البلدين، مؤكدة ان البلدين سيواصلان الشراكة المثمرة واستخدام القدرات الحالية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 14 =