رئيس السلطة القضائية: اللقاح الوطني لكورونا فخر للشعب الإيراني

طهران/11 كانون الثاني/يناير/ارنا-اعتبر رئيس السلطة القضائية ان إنتاج اللقاح الإيراني لفیروس کورونا هو أحد المظاهر الوطنية للثقة بالنفس وقال: ان هذا اللقاح الوطني من أعظم ما يفتخر به الشعب الإيراني وإذا بلغ إلى مستوى الإنتاج الشامل يمكن لجميع الدول استخدامه.

وخلال مراسم احياء ذكرى شهداء انتفاضة أهل قم الدموية في 8 يناير 1978 وصف حجة الاسلام ابراهيم رئيسي أمر قائد الثورة بمقاطعة اللقاحات الأمريكية والبريطانية بأنه إجراء حكيم لحماية أرواح الناس من أولئك الذين يسعون بتهور وغض النظر عن حفظ ارواح الشعب لاستيراد مثل هذه اللقاحات، مشيرًا إلى أن قائد الثورة أكد على حظر استيراد اللقاح لأن إيران لا ينبغي أن تصبح مختبرا للقاحاتهم.

واشار رئيس السلطة القضائية  إلى تحليل قائد الثورة الاسلامية للأحداث الأخيرة في الولايات المتحدة وقال: يحاول الأمريكيون أن يحملوا شخصا مجنونا يدعى ترامب مسؤولية كل الفضائح في أمريكا هذه الأيام لكن جذور الأزمة التي يواجهها الغرب هي الديمقراطية الليبرالية الغربية.

وارجع رئيسي السبب الرئيسي للأزمة في الغرب الى البنية القمعية للولايات المتحدة وأوروبا وتغطرس الحكام الغربيين وتجاهل حقوق الناس وأضاف: ان الولايات المتحدة حاولت أن تركع الأمة الإيرانية بأقصى قدر من الضغوط، لكن شعبنا هزم سياستها وأجبرها على التراجع باتباع اوامر قائد الثورة واستراتيجية المقاومة.

وفي جزء آخر من كلمته احيا رئيسي الذكرى السنوية لضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية في يناير الماضي قائلا: ان مؤسسة القضاء للقوات المسلحة أصدرت تقريرها بعد فحص جميع الفرضيات وسماع آراء جميع الأطراف المعنية بالموضوع عبر وسائل الإعلام الوطنية، كما تم إبلاغ أهالي ضحايا الحادث.

واشار رئيس السلطة القضائية  إلى عدم وجود خط أحمر للتحقيق والمتابعة في هذه القضية ، مضيفا: تم استجواب كل المتهمين وجرى التحقيق معهم، لكن البعض يشك في ما تم التوصل اليه في التحقيقات .

وأكد: تركيزنا في التحقيق في هذا الحادث منذ البداية كان اكتشاف الحقيقة والمحاكمة العادلة، وستتم متابعة القضية بجدية في المراحل التالية من التحقيق.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =