القوات المسلحة الإيرانية أرغمت الإستكبار على التراجع الى موقف الدفاع

طهران/20 كانون الثاني/يناير/إرنا- صرح القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اللواء سيد عبد الرحيم موسوي، ان القوات المسلحة الإيرانية تمكنت اليوم من إرغام الإستكبار العالمي على التراجع الى موقف الدفاع.

وفي كلمة له اليوم الأربعاء في مناورات "الإقتدار 99"، أضاف اللواء موسوي، ان سلاح البر للجيش أكد على أهمية زيادة القدرة القتالية للقوات المسلحة في مواجهة الأعداء وصرح: ان الجمهورية الإسلامية، وبفضل القيادة الحكيمة لسماحة القائد العام، وأبناء الشعب الولائي والقوات المسلحة أصبحت قادرة اليوم أن تعلن عن مواقفها بكل صراحة وثقة بالنفس.

وأضاف: إن مناورات "اقتدار 99" لسلاح البر للجيش الإيراني برهنت أن مسؤولي النظام المقدس في الجمهورية الإسلامية الإيرانية أينما أرادوا ورأوا ذلك ضروريا، ستحتشد قوات الجيش الإيراني الكفوءة في تلك المنطقة وتنفذ مهمتها وتحطم أي هدف وان كان في أعماق المياه".

وفيما أشار إلى تحركات الأعداء، قال اللواء موسوي: "نحن لا نرحب بإشعال المنطقة ولسنا سعداء بذلك، ونأمل ألا يحدث هذا أبدا، ونحن لا نرحب بالحرب، ونأمل ألا يقوم احد بمغامرة جنونية، ولكننا نعلن في نفس الوقت بإننا شعب الحرب.. نحن شعب دافع عن مبادئه وقيمه بقوة حتى الآن، وسيواصل الدفاع عنها، وسيتصدى لأي عدو تسول له نفسه المساس بهذه المبادئ والقيم".

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =