امیر عبداللهيان يؤكد ضرورة تقديم ضمانات بعدم فرض أي عقوبات جديدة على ايران بعد رفعها

طهران / 7 كانون الثاني / يناير/ارنا- اكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان إن الجولة الثامنة من مفاوضات فيينا وضعت التفاوض في المسار الصحيح، مؤكدا أولوية رفع العقوبات كافة عن طهران في إطار أي اتفاق.

وأضاف الوزير الإيراني، في مقابلة خاصة مع الجزيرة، أن من الممكن الوصول إلى اتفاق جيد إذا ما امتلكت الأطراف الغربية النية والإرادة لذلك، مشيرا إلى أن رفع العقوبات يعني رفع جميع أشكالها التي نصّ عليها الاتفاق النووي، وتقديم ضمانات بعدم فرض أي عقوبات جديدة بعد رفعها.

وتحدث عبد اللهيان عن تبادل غير رسمي للرسائل بين بلاده والمسؤولين الأميركيين في فيينا بهدف تسهيل التفاوض، قائلا إنه يسمع كلاما جيدا من الوفد الأميركي لكن المهم هو رؤية أفعال عملية وجادّة.

كما رأى وزير الخارجية الإيراني أن الكيان الاسرائيلي في وضع لا يسمح له بتنفيذ تهديداته بشأن ضرب المنشآت النووية الإيرانية، مضيفا أن ايران حذرت دولا طبَّعت علاقاتها مع الكيان بأن ذلك يشكل خطأ إستراتيجيا ستدفع ثمنه في المستقبل.

*الحوار مع السعودية

وبشأن جولات الحوار مع السعودية، أكد عبد اللهيان استعداد بلاده لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع السعودية إذا رغبت الرياض في ذلك. وأضاف أن طهران تؤمن بحوار إقليمي واسع يشمل دولا مهمة، مثل السعودية وتركيا ومصر.

وقال وزير الخارجية الإيراني إن حوار ايران مع السعودية إيجابي وبنّاء، وإن طهران على استعداد لإعادة العلاقات مع المملكة في أي وقت. وأضاف "خلال أيام سيعود ممثلونا لمنظمة التعاون الإسلامي بجدة، وهذه خطوة إيجابية".

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha