روسيا تدافع عن حق ايران في امتلاك التكنولوجيا الفضائية

نيويورك / 5 حزيران / يونيو /ارنا- دافع مندوب روسيا الدائم في منظمة الامم المتحدة فاسيلي نيبينزيا عن حق ايران في امتلاك التكنولوجيا الفضائية.

ورفض نيبينزيا مزاعم اميركا بان طهران خرقت القرار الصادر عن مجلس الامن الدولي الصادر عام 2015 المتعلق بالاتفاق النووي باطلاقها القمر الصناعي الى الفضاء.

وقال، ان محاولات الولايات المتحدة المستمرة لحرمان ايران من الاستفادة من مزايا التكنولوجيا الفضائية للاغراض السلمية بذرائع فارغة، تدعو للقلق الجاد والاسف العميق.

ووصف اتهامات الولايات المتحدة ضد اطلاق القمر الصناعي الايراني قبل فترة بانها مضللة واضاف، ان القرار 2015 يطلب من ايران عدم القيام باي انشطة متعلقة بالصواريخ الباليستية القادرة على حمل اسلحة نووية.

واضاف مندوب روسيا الدائم في منظمة الامم المتحدة في رسالة وجهها الى الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ورئيس مجلس الامن الدولي، ونشرت الخميس: ان ايران لم تمتلك اسلحة نووية اطلاقا ولا تمتلك هذه الاسلحة في الوقت الحاضر ولا نتوقع ان تمتلكها مستقبلا ايضا.

واشار الى تاكيدات الوكالة الدولية للطاقة الذرية المكررة (بسلمية البرنامج النووي الايراني) منذ التوقيع على الاتفاق النووي لغاية الان واضاف، ان هذه حقيقة ثابتة وهي ان ايران لا تمتلك ولم تطور ولم تختبر صواريخ باليستية قادرة على حمل اسلحة نووية.

يذكر ان اميركا تبذل محاولات محمومة لتمديد الحظر التسليحي على ايران الذي ينتهي في اكتوبر القادم والذي كان قد تم اقراره في اطار القرار الاممي 2231 اثر التوقيع على الاتفاق النووي عام 2015 ، وتزعم بانها مازالت تمتلك حق استخدام آلية الزناد التلقائي الوارد في القرار لهذا الغرض في الوقت الذي انسحبت من الاتفاق بصورة رسمية وليس لها اي حق في ذلك قانونيا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =