استراتيجية ايران هي السلام والصداقة المترافقة مع الامن للجميع

طهران / 19 تشرين الثاني / نوفمبر/ ارنا – قال قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية الادميرال علي رضا تنكسيري ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية هي السلام والصداقة المترافقة مع الامن للجميع وان هذه الاستراتيجية تتضمن الامن مقابل الامن والتهديد مقابل التهديد.

واضاف قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية خلال مراسم انضمام بارجة "الشهيد رودكي" العابرة للمحيطات اليوم الخميس ، بحضور القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، الامن لا يُشترى بل يتحقق فقط في ظل السلام والاحترام المتبادل للمصالح.

واعتبر الادميرال تنكسيري الدفاع عن كيان الاسلام بانه لا يعرف حدودا وقال: انه وفقا لتصريحات قائد الثورة الاسلامية فان القوة البحرية هي قوة استراتيجية ولا تعرف حدودا.

واضاف: اننا نؤمن بالتواجد الى جانب اخوتنا الاعزاء في القوة البحرية للجيش في المياه البعيدة والمحيطات لاقرار الامن.

واعتبر بان التواجد في البحار من حق ايران وحق اي دولة وقال: ان من حقنا التواجد وتنفيذ المهمات في المياه البعيدة والمحيط الهندي وان تحقيق هذا الامر يعني السيادة البحرية.    

وتابع قائد القوة البحرية للحرس الثوري: ان هذه السفينة الحربية تحمل رسالة السلام والصداقة والاخوة والامن وليس من المقبول ان تتعرض سفننا التجارية وناقلات نفطنا الى تهديدات او احداث لامنها في المياه الحرة. ان توفير الامن لهذه السفن يقع على عاتقنا وسنحقق ذلك باقتدار.

واكد تنكسيري ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية هي السلام والصداقة المترافقة مع الامن للجميع وقال: ان هذه الاستراتيجية تتضمن الامن مقابل الامن والتهديد مقابل التهديد. الامن لا يُشترى بل يتحقق فقط في ظل السلام والاحترام المتبادل للمصالح.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =