اللواء باقري :  القوات المسلحة جاهزة للرد المزلزل على بؤر التهديد ضد الوطن الاسلامي

طهران / 23 كانون الثاني / يناير / ارنا – يعث رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية "اللواء محمد باقري"، اليوم السبت، رسالة تهنئة الى قائد الثورة الاسلامية، على نجاح المناورات التي نفذتها قوات حرس الثورة الاسلامية والجيش الايراني خلال الفترة الاخيرة؛ منوها فيها بالجهوزية التامة للقوات المسلحة الايرانية من اجل الرد الحاسم وتوجيه "الضربة المضادة" و"المزلزلة" الى بؤر التهديد ضد استقلال وامن و وحدة اراضي الوطن الاسلامي.

واشار اللواء باقري في رسالته الى نجاح مناورات "الاقتدار 99" التي تبعث على الفخر والاعتزاز التي نفذتها القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في سواحل مكران وشمالي المحيط الهندي، وايضا مناورات "النبي الاعظم (ص)" لحرس الثورة الاسلامية في مياه الخليج الفارسي.
واكد : لاشك ان ما تحقق في الفترة الاخيرة عبر المناورات البرية والبحرية والصاروخية والطائرات المسيرة للجيش العزيز والحرس الثوري الباسل، جسد ادراك جنود الولاية العميق لتصريحات سماحتكم الاخيرة في الذكرى السنوية لانتفاضة اهالي قم الابطال (في 9 كانون الثاني/يناير عام 1978 ضد النظام الملكي البائد)، التي تضمنت الاشارة الى التجارب المريرة الناجمة عن العجز امام الهجمات الصاروخية والجوية لجيش صدام البعثي البائد خلال الحرب المفروضة؛ لكن اقتدارايران الاسلامية اليوم بلغ مستوى الاستشراف على معسكر العدو وغرف افكاره وحساباته، باسقاط الطائرة الاميركية الاستراتيجية المسيرة وتوجيه ضربات قاصمة لقاعدة الجيش الاميركي الارهابي "عين الاسد" في العراق.
كما نوه بارتقاء الصناعة الدفاعية والقدرات والجهوزيات الشاملة للقوات المسلحة الايرانية الى مستوى "الردع الاستراتيجي" وفتح مسارات تعزيز القدرات من اجل الرد الظافر على تهديدات ونوايا الاعداء المقيتة؛ مبينا ان هذه الانجازات رهن بالتوجيهات الحكيمة والسديدة لسماحة القائد العام للقوات المسلحة المقتدر والواعي والثوري والمجاهد.
واضاف : ان القوات المسلحة الايرانية ستضع توجيهات قائد الثورة النيّرة، نصب اعينها في سياق اليقظة ومواصلة الاسشراف الاستخباري في ساحات العمل وتحركات الاعداء، وستعمد بمزيد من العزم الى تعزيز قدراتها الدفاعية والردعية.
وشدد اللقواء باقري في برقية التهنئة الى قائد الثورة، على الجهوزية الشاملة لجميع القادة وكافة القوات المدافعة عن الثورة والبلاد، لاسيما المنتسبون الى الجيش والحرس الثوري، لتوجيه الرد الحاسم والضربة المضادة والمزلزلة الى بؤر التهديد ضد استقلال وامن و وحدة اراضي الوطن الاسلامي، والدفاع عن الاسلام والثورة واهداف الشهداء السامية والشعب الايراني الثوري والمؤمن.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha