ظريف يامل بارساء السلام والصداقة في منطقة القوقاز

تبريز / 31 كانون الثاني / يناير /ارنا- عبّر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن ارتياحه لانتهاء حرب قرة باغ، معربا عن امله بارساء السلام والصداقة في منطقة القوقاز.

جاء ذلك في تصريح ادلى به ظريف خلال جولته التي قام بها لحدود الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي التابعة لجمهورية اذربيجان.

واطلع  ظريف خلال هذه الجولة التفقدية التي رافقه فيها محافظ آذربيجان الشرقية ومسؤولون من جمهورية نخجوان على أوضاع التبادلات الحدودية بين البلدين.

وكانت زيارة محطة السكك الحديدية وجمرك جلفا في نخجوان والجسر الحدودي بين إيران وأذربيجان من بين برامج ظريف خلال زيارته لنخجوان.

وعلى هامش هذه الزيارات، أعرب ظريف عن ارتياحه لانتهاء حرب ناغورني قره باغ، وعبر عن أمله في ان يسود السلام والصداقة هذه المنطقة ، قائلاً ان الوقت حان الآن لكي نتطلع جميعًا الى الامام.

وفي إشارة إلى محادثاته مع المسؤولين في المنطقة ، قال: "لقد تم التأكيد على رفع الاغلاق  عن خطوط المواصلات بين دول الجوار والذي كان نتيجة أزمة ناغورني قره باغ ، وان تحقيق هذا الامر سيخدم الجميع ."

وأضاف ظريف ان اول خط مواصلات يمكن إعادة فتحه هو خط "جلفا – نخجوان – أرمينيا"، الذي سيؤدي إلى ازدهار منطقتي جلفا وارس.

وقال وزير الخارجية الايراني ان هناك امكانيات كثيرة متاحة في دول المنطقة ويمكننا العمل معا لسد الطريق أمام الصراع وارساء دعائم سلام دائم في المنطقة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =