العميد جلالي: ستفشل استراتيجية بايدن في ممارسة الضغوط الذكية ضد ايران

طهران/ 8 شباط/ فبراير/ ارنا – قال رئيس منظمة الدفاع المدني الايرانية العميد " غلامرضا جلالي" ان بايدن يسعى لاستبدال سياسة الضغوط القصوى التي مارستها ادارة ترامب ضد ايران الى سياسة الضغوط الذكية مؤكدا انها ستفشل كما فشلت الادارة الأميركية السابقة .

واضاف العميد جلالي اليوم الاثنين في اجتماع "الثورة الإسلامية وتخطي التهديدات" إن الثورة الإسلامية ، رغم كل المؤامرات ، تحتفل بالذكرى الثانية والأربعين لانتصارها مبينا ان أعظم ميزة لقوة الثورة الإسلامية هي قيادة ولاية الفقيه التي جعلت الثورة تتخطى الأحداث بأمان ولا تنحرف عن أهدافها المتمثلة في الاستقلال والحرية والجمهورية الإسلامية.

وقال ايضا اننا اليوم نشهد نهاية فترة عاصفة من المواجهة مع العدو الامريكي مؤكدا ان الاستراتيجية الاساسية لاميركا في هذه الايام الصعبة هي ممارسة الضغوط الذكية مبينا انها ستفشل كما فشلت سياسة الضفوط القصوى التي مارستها ادارة ترامب ضد الشعب الايراني العظيم.

وأشار العميد جلالي إلى أن العدو جمع في هذه الاستراتيجية بين الحرب الاقتصادية والأمنية والإرهاب والحرب الإلكترونية والمناورات العسكرية والحرب الإعلامية ، وحرب وسائل التواصل الاجتماعي ضد إيران، موضحا ان العدو استخدم كل ما باستطاعته في هذا المجال، ولم يترك أي خيار الا واستخدمه ما عدا الحرب العسكرية المباشرة الشاملة.

وفي تقييمه لمدى نجاح العدو في تحقيق اهدافه، قال العميد جلالي أن أهداف العدو في هذه المرحلة هي استسلام إيران بدون شروط واجبارها على التفاوض، لكن هذا الهدف لن يتحقق.

وتابع العميد جلالي: ان ضغوط الاعداء لو كانت مفروضة على اي دولة اخرى لكانت قد انهارت الا ان مقاومتنا امام مخططات الاعداء مذهلة لغاية الان حيث تم الحفاظ على هذه المقاومة والاداء امام الاعداء بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا.

واشار الى النهج الثوري الذي جعل البلاد قوية وتتقدم في العديد من المجالات ، وقال: ان الاكتفاء الذاتي للبلاد في المجالات الدفاعية، خير مثال على قوة البلاد ومن ثمارها اسقاط الطائرة المسيرة الامريكية المتطورة " غلوبال هوك" مؤكدا ان  قوة الردع الإيرانية هي التي جعلت الولايات المتحدة متشككة في استخدام الخيار العسكري وأزالت شبح الحرب عن بلادنا.

وقال رئيس منظمة الدفاع المدني الايرانية ان الادارة الامريكية الحالية برئاسة بايدن تتبع نفس سياسة سلفها ترامب ولكن باسلوب اخر فهي وراء ممارسة الضغوط ضد الشعب الايراني بشكل ذكي واستبدال سياسة الضغوط القصوى التي مارستها ادارة ترامب الى سياسة الضغوط الذكية مؤكدا انها ستفشل كما فشلت سابقا .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha