"النوروز" الدبلوماسية الاشدّ وقعا في بثّ السلام والتقارب بين الشعوب

طهران / 15 اذار / مارس / ارنا- اكد وزير التراث الثقافي والسياحة والحرف اليدوية "علي مونسان"، ان دبلوماسية النوروز لديها الاثر الثقافي الاكبر في مجال نشر السلام والتقارب بين شعوب العالم.

جاء ذلك  كلمة وزير التراث الثقافي الايراني بمراسم "نوروز المحبة 1400"، اقيمت اليوم الاثنين في طهران بحضور جمع من السفراء المعتمدين لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال مونسان : انني ادعو ممثلي الدول الاجنبية كافة الى تظافر الجهود فيما بينها من اجل الترويج للسلام ونبذ الحروب وتعزيز اواصر المحبة بين الحكومات والشعوب في انحاء العالم.

وتابع، ان النوروز يعني تجديد الطبيعة، والحيوية والنمو؛ ويعني بدء موسم التغيير والتحول نحو الأفضل، والابتعاد عن المساوئ والشرور، والاقتراب من الخيرات.

ولفت وزير التراث الثقافي، بان "الشعب الايراني صانع الثقافات اظهر من خلال الاحتفاء بمناسبة النوروز انه يولي اهتماما كبيرا الى تاريخه وتراثه، ولطالما استخلص العبر من الماضي لبناء مستقبل افضل لنفسه وشعوب العالم كافة"؛ مضيفا ان هذا التراث العريق ينادي الجميع الى السلام والوئام والتآلف بين القلوب.

واذ نوه بان دبلوماسية النوروز لديها الاثر الثقافي الاكبر في مجال نشر السلام والتقارب بين شعوب العالم، صرح مونسان ان وزارة التراث الثقافي الايراني كرّست قصارى جهدها لبث السلام وترسيخ مزيد من العلاقات الحسنة بين شعوب العالم؛ وذلك انطلاقا من القواسم الثقافية المشتركة التي تجمعها. 

واردف : نحن بذلنا الكثير من الجهود المشتركة مع وزارة الخارجية للاسهام في توفير اجواء تسودها المحبة، والتخلي عن الصراعات وتحسين العلاقات بين البلدان المختلفة.

وتساءل وزير التراث الثقافي، عن الاسباب المبررة لفرض الحظر والحصار على الشعب الايراني الحضاري والذي يتوق الى بناء علاقات مفعمة بالمحبة والاخاء مع الاخرين؛ مؤكدا في الوقت نفسه ان "شعبنا المقاوم استطاع بمزيد من الصمود على مواجهة الضغوط الناجمة عن الحظر والدفاع عن هويته وكرامته الوطنية في مجابهة كافة التحديات".

واقيمت عصر اليوم الاثنين بمقر الخارجية الايرانية في طهران، مراسم احتفالية تحت عنوان "نوروز المحبة 1400" برعاية وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، وذلك على اعتاب العام الايراني الجديد (1400 هـ ق - في 21 مارس 2021).

وشارك في هذه المراسم سفراء 12 دولة تحتفل سنويا بعيد "النوروز"، الى جانب السفير الفلسطيني والبريطاني والروسي والاذربيجاني والصيني لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتجدر الاشارة ايضا الى حضور جمع من كبار المسؤولين الايرانيين في مراسم "نوروز المحبة 1400" لهذا العام؛ بمن فيهم وزير التراث الثقافي والسياحة والحرف اليدوية "علي اصغر مونسان"، و وزير العلوم والابحاث والتكنولوجيا "منصور غلامي"، ومتحدث الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة"، وامين لجنة اليونسكو الوطنية "حجت الله ايوبي".

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha