رئيس التعبئة: المشاركة القصوى في الانتخابات تحبط مؤامرات الاعداء

سنندج / 14 حزيران / يونيو /ارنا- اكد رئيس منظمة تعبئة المستضعفين في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد غلام رضا سليماني دور الشعب المهم في الانتخابات، معتبرا المشاركة القصوى فيها بانها تحبط مؤامرات الاعداء.

وقال العميد سليماني في كلمة له الاثنين خلال ملتقى لمسؤولي مراكز التعبئة والنخب ومختلف الشرائح في مدينة مريوان بمحافظة كردستان غرب ايران: ان للشعب دورا مهما في الانتخابات ومشاركته القصوى في الانتخابات من شانها ان تحبط مؤامرات الاعداء.

واضاف: ان انتخابات رئاسة الجمهورية وانتخابات المجلس البلدية والقروية تعد احد الاحداث التاريخية في البلاد وان مشاركة الشعب القصوى في هذه الانتخابات تؤدي دورا مصيريا في مصير البلاد السياسي والاجتماعي.

وقال العميد سليماني: ان الشعب بمشاركته في الانتخابات يجب ان يدافع عن حقوقه لان المشاركة الواطئة فيها من شانها تشجيع العدو.

ولفت الى ان البعض يلعب في ارض العدو بلا وعي وهنالك البعض من ينظر الى خارج الحدود واضاف: انه على هؤلاء الافراد ان يعلموا بان الاميركيين والاوروبيين لا يحلون قضايا شعبنا والمسلمين.

وقال العميد سليماني: ان قضايا ومشاكل المسلمين لم ولن تكون مهمة للاوروبيين في اي وقت من الاوقات ولا ينبغي ان يتوقع الشعب الايراني منهم شيئا ويجب ان نعلم ايضا بان خيانات الاوروبيين والاميركيين لا يمكن نسيانها.

ونوه الى ان مصر تعد من الدول المهمة في العالم الاسلامي واحدى الدول التجارية والسياحية التي لم يحل الاوروبيون قضاياها كما لم يحلوا قضايا باكستان والعراق وافغانستان وهم فضلا عن كذلك اطلقوا اقتتال الاخوة في افغانستان.

واشار الى ان اعداء الجمهورية الاسلامية يسعون بمختلف السبل للمساس بها واضاف: ان اثارة الدعوات الانفصالية والتفرقة والدعايات الثقافية المناهضة وفرض العزلة السياسية والضغوط الاقتصادية، تعد من وسائل الاعداء الا انها لم ولن تنجح.

ولفت الى الحظر الاقتصادي الذي فرضه الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب على الشعب الايراني وقال: ان ضغوط ترامب الاقتصادية تستهدف اليوم الشرائح الضعيفة في المجتمع.

ووصف العميد سليماني طاقات ايران بانها منقطعة النظير مردفا القول: ان الطاقات والمصادر داخل البلاد وفيرة ينبغي استثمارها لحل قضايا الشعب المعيشية.

واشار العميد سليماني الى تاسيس الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين وقال: ان الكيان الصهيوني تاسس على اساس النهب والعدوان والاحتلال.

ونوه الى تصريحات الامام الراحل بان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعالم الاسلامي، مؤكدا على الاستفادة من الطاقات الدولية في سياق المحو الدولي للكيان الصهيوني المصطنع.

انتهى ** 2342

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha