طهران ومنيسك تبحثان سبل اغاثة رعايا ايران العالقين داخل الحدود

مسكو/ 28 تشرين الاول/ اكتوبر /ارنا- التقى نائب وزير الخارجية للشؤون القنصلية والبرلمانية "سيد كاظم سجادي"، رئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان البيلاروسي "أندريه سافينيك" لبحث سبل اغاثة الرعايا الايرانيين العالقين داخل الحدود المشتركة بين بيلاروسيا وليتوانيا.

وأفادت وكالة ارنا اليوم الخميس، ان سجادي خلال لقائه سافينيك في مبنى السفارة الايرانية في مينسك، اكد على العلاقات الجيدة بين البلدين ورغبة الجانبين في توسيعها في مختلف المجالات السياسية والدبلوماسية الاقتصادية والبرلمانية، مطالبا تعاون مسؤولي هذا البلد في اغاثة الرعايا الايرانيين العالقين داخل الحدود المشتركة بين بيلاروسيا وليتوانيا.

وأعرب سجادي عن استعداده والوفد المرافق له والسفير الايراني في بيلاروسيا لزيارة حدود هذا البلد مع ليتوانيا وبولندا لمساعدة الإيرانيين العالقين، داعيا مسؤولي هذا البلد إلى استخدام كل ما لديه من قوة وبشكل عاجل لمنع وقوع كارثة إنسانية.

من جانبه اشار رئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان البيلاروسي "أندريه سافينيك" إلى العلاقات الوثيقة بين البلدين، وضرورة الحفاظ عليها وتنميتها كأحدى أولويات حكومته، مؤكدا أنه سيستخدم كل قوته لمعالجة مشكلة الايرانيين العالقين في الحدود.

وکان وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبد اللهيان" تباحث مع نظيره البلاروسي "فلاديمير ماكي" خلال اتصال هاتفي يوم الثلاثاء الماضي، سبل اغاثة الرعايا الايرانيين العالقين داخل الحدود المشتركة بين روسيا البيضاء وليتوانيا.

وعبّر امير عبداللهيان في هذا الاتصال، عن قلق ايران البالغ حيال ظروف هؤلاء المواطنين، داعيا مسؤولي الشؤون القنصلية وحرس الحدود في روسيا البيضاء بتقديم المساعدات الانسانية والعلاجية لهم، وتسهيل الظروف لسفارة الجمهورية الاسلامية من اجل التواصل معهم واسترادادهم الى ايران.

كما اشار وزير الخارجية الى الاخبار المقلقة التي انتشرت عبر الفضاء الافتراضي حول ظروف هؤلاء المواطنين، داعيا بيلاروسيا الى تقديم اكبر نسبة من المساعدات الاغاثية لهم. 

انتهى**3276

تعليقك

You are replying to: .
captcha