امیر عبداللهیان: اتفاقية التعاون الاستراتيجي الشامل بين ايران والصين تخدم مصلحة الشعبين

طهران / 16 كانون الثاني / يناير/ارنا- وصف وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين بانها متنامية، معتبرا اتفاقية التعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين للاعوام الـ 25 القادمة بانها تخدم مصلحة الشعبين.

وقال امير عبداللهيان في تصريح ادلى به لقناة "سي جي تي ان" التلفزيونية الصينية حول زيارته الى الصين: انه تم البحث حول قضايا مثل البدء بتنفيذ الاتفاقية الشاملة للتعاون الاستراتيجي بين طهران وبكين ودراسة التطورات الاقليمية والدولية ومفاوضات فيينا.

واضاف: ان العلاقات بين طهران وبكين متنامية في جميع المجالات وان اتفاقية التعاون الاستراتيجي للاعوام الـ 25 القادمة بين البلدين ستكون على اساس قاعدة الربح للطرفين.

وتابع رئيس الجهاز الدبلوماسي الايراني: لقد ادرجنا في هذه الاتفاقية التي دخلت اليوم حيز التنفيذ كل ما يتعلق بمصالح الشعبين اللذين سينتفعان من تنفيذها.

واعتبر امير عبداللهيان، مندوب الصين احد الاطراف النشطة في مفاوضات فيينا الذي ادى دورا بناء وداعما للحقوق النووية السلمية الايرانية، مؤكدا ضرورة الغاء الحظر الظالم المفروض على ايران.

وكان وزير الخارجية الايراني قد زار الصين يوم الخميس الماضي على راس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى تلبية لدعوة من نظيره الصيني "وانغ يي".

انتهى ** 2342

أخبار ذات صلة

تعليقك

You are replying to: .
captcha