نقض حصانة الدبلوماسي الايراني في بلجیکا بدعة مرفوضة

طهران / 14 تشرين الاول / اكتوبر / ارنا – علق المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة" على الاجواء الاعلامية المثارة من قبل وكالة رويترز للانباء حول احد الدبلوماسيين الايرانيين، قائلا : ان انتهاك حصانة الدبلوماسي الايراني "اسد الله اسدي" في بلجيكا بدعة مرفوضة.

واكد خطيب زادة في تصريح له اليوم الاربعاء، ان الخارجية الايرانية مازالت تحمّل الدول الضالعة في هذا الملف مسؤولية نقض حقوق الدبلوماسي الايراني، وتحتفظ بحقها في اتخاذ الرد المناسب على ذلك.

و وصف المتحدث باسم الخارجية، مزاعم رويترز وغيرها من وسائل الاعلام الاوروبية بشان "تحذير الدبلوماسي الايراني المعتقل المسؤولين في بلجيكا"، انها لاتعدو عن كونها زوبعة اعلامية واهية.

وتابع القول : ان اثارة هذه الاجواء الاعلامية العارية عن الصحة، تأتي في سياق اجندات اخرى.

وصرح، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعدّ اعتقال الدبلوماسي الايراني اسد الله اسدي في اوروبا، اجراء غير قانوني وانتهاكا سافرا للاسس والمعايير الدولية وقرارات مؤتمر فيينا عام 1961؛ وانطلاقا من ذلك قدمت في وقت سابق احتجاجا رسميا شديد اللهجة الى مسؤولي الدول الاوروبية المعنية.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =