على منظمة التعاون الإسلامي اتباع فتاوى علماء الإسلام

طهران/ 21 تشرين الاول / اكتوبر/ ارنا – أكد رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية " ابوذر ابراهيمي تركمان " على أن الصمت في مواجهة الاستكبار خيانة للعالم الإسلامي ، قائلا: "على منظمة التعاون الإسلامي أن تفي بواجبها في اتباع فتاوى علماء الاسلام بحرمة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني".

وبحسب وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) اليوم الأربعاء ، أكد رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية " ابوذر تركمان "  في خطابه امام القمة التشاورية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي تستضيفها المنظمة الدينية التركية، إن "العالم الإسلامي اليوم يواجه تحديات مثل الجهل والانقسام والعنف والتطرف والاحتلال والقتل والنهب واضطهاد الأبرياء والمظلومين باسم الدين وان جميع الاديان بريئة من هذه الاعمال.

وتابع تركمان : ان هذه الاعمال تقوم بها مجموعات إرهابية مدعومة من الاستكبار العالمي بقيادة امريكا والصهيونية العالمية ، بهدف تدمير صورة الإسلام في العالم وتشويه المبادئ الإسلامية.

واعتبر رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية الصمت في وجه الظلم  شراكة مع الظالمين وقال: إن الاستكبار يسعى إلى تعزيز موجة الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين وكراهية إيران ، وان استمرار صمت المجتمع الدولي سببا في استمرارية الظلم التي يقوم به الاستكبار العالمي.

واشار إبراهيمي تركمان الى فلسطين كقضية مشتركة للعالم الإسلامي واعتبر صمت المجتمع الدولي في مواجهة ظلم الاستكبار خيانة للأمة الإسلامية والقضية الفلسطينية.

ولفت رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية إلى خارطة الطريق للقضية الفلسطينية من منظور قائد الثورة الاسلامية  وقال: "يجب تطبيقها لتحرير فلسطين"وهي اولا عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطن أجدادهم وثانياً ، إجراء انتخابات بمشاركة سكان فلسطين الاصليين من المسلمين  والمسيح واليهود وثالثًا، تشكيل نظام سياسي ينتخبه الأغلبية ورابعاً، تطبيق القرارات التي يتخذها النظام السياسي المنتخب بالأغلبية على الجميع.

وأكد ابراهيمي تركمان على أن الصمت في مواجهة الاستكبار خيانة للعالم الإسلامي ، وقال: "على منظمة التعاون الإسلامي أن تفي بواجبها في اتباع  فتاوى علماء الاسلام بحرمة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني".

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =