تأكيد إيراني-روسي على تعزيز التعاون الإجتماعي

موسكو/16 تشرين الثاني/نوفمبر/إرنا- أكد جمع من المفكرين وكبار المسؤولين الروس والإيرانيين، خلال أول مؤتمر في علم الإجتماع بين إيران وروسيا، الذي بدأ أعماله اليوم الإثنين في موسكو، أن التعاون في مجال علم الاجتماع سيمهد الطريق لتطوير العلاقات بين البلدين وتوسيع التعاون في جميع المجالات الأخرى.

وبدأ أول مؤتمر في علم الإجتماع بين إيران وروسيا افتراضيا، اليوم الاثنين، بحضور ما يزيد عن 100 مفكر وخبير علمي واجتماعي من البلدين، بمبادرة من الأكاديمية الروسية للعلوم.

وفي حفل افتتاح المؤتمر، أشار سكرتير مجلس العلوم والتعليم ونائب الرئيس الروسي لسياسة العلوم والتكنولوجيا، أندريه فورسينكو، إلى تنامي العلاقات بين مراكز التعليم والجامعات في روسيا وإيران.

وفي سياق متصل، نوه وزير العلوم والتعليم العالي الروسي، فاليري فالكوف، الى أن وزارته تعتبر العلاقات الروسية مع إيران بأنها "ممتازة" وتولي اهتماما بالغا للتعاون العلمي معها.

وأضاف، انه يدرس حاليا أكثر من ألفين و 500 شخص من الرعايا الإيرانيين في مؤسسات التعليم العالي الروسية. وان هناك اتفاقيات تعاون بين مؤسسات التعليم العالي في البلدين.

وتعقد الأكاديمية الروسية للعلوم أول مؤتمر في علم الإجتماع بين إيران وروسيا عبر الإنترنت في الفترة من 16 إلى 18 نوفمبر.

وكان مسؤول الدبلوماسية العامة والإعلام بسفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في موسكو، مسعود أفشار، قد أعلن في وقت سابق، أن بالاضافة الى الأكاديمية الروسية للعلوم، يشارك في المؤتمر كل من المركز الفيدرالي الروسي لبحوث الاجتماع، والمعهد الروسي للبحوث السياسية والاجتماعية، ومعهد الدراسات الشرقية في روسيا، وجامعة موسكو للعلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية الروسية، وجامعة موسكو الحكومية التي تحمل اسم ميخائيل لومونوسوف.

وأوضح أفشار أن الهدف من إقامة المؤتمر يتمثل في تبادل وجهات النظر ومناقشة الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والديمغرافية لتطور البلدين في سياق التنمية والتحديات العالمية (بما في ذلك جائحة كورونا).

كما يتم في المؤتمر، الكشف عن أول أطلس اجتماعي لإيران وروسيا.

وبالإضافة إلى السفير الإيراني لدى روسيا، كاظم جلالي، ألقى كلمة في حفل افتتاح المؤتمر، مفكرون من إيران، من بينهم مدير مركز التعليم والدراسات بوزارة الخارجية الإيرانية، كاظم سجادبور، ومستشار وزير الخارجية ومدير معهد دراسات إيران وأوراسيا (Iras)، مهدي سنائي، ومديرة لجنة العلاقات الدولية والتعاون العلمي برابطة علم الاجتماع في إيران، السيدة نهال نفيسي، فضلا عن نائب الرئيس الروسي، أندريه فورسينكو، ورئيس الأكاديمية الروسية للعلوم، ألكسندر سيرغي يوفا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =