بدء العد التنازلي لافتتاح المعبر الرسمي الثاني بين إيران وباكستان

اسلام أباد/ / 15 كانون الاول / ديسمبر /ارنا- أوشكت المفاوضات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية وباكستان حول افتتاح معبر ريمدان-جبد الحدودي على الانتهاء ومن المقرر افتتاح المعبر الحدودي الرسمي الثاني بين الجارتين في غضون أربعة أيام بحضور كبار المسؤولين للبلدين.

ويعد افتتاح معبر ريمدان-جبد بالازدهار الاقتصادي بين البلدين الجارين، فضلا عن زيادة  تبادل الزيارت بين شعبي البلدين مما سيعزز العلاقات ويخلق المزيد من الفرص لتوسيع التفاعلات الاقتصادية والتجارية.

ووضع مسؤولون إيرانيون وباكستانيون في السنوات الأخيرة خطة لزيادة المعابر الحدودية على جدول الأعمال، وآخر التطورات تتعلق بزيارة وزير الخارجية إلى إسلام أباد الشهر الماضي والإعلان عن الأخبار السارة بإعادة فتح حدود ريمدان.

لذلك بدأ العد التنازلي لإعادة فتح المعبر الحدودي الجديد، وتم الإعلان عن ذلك رسميًا خلال اجتماع بين السيد رسول موسوي، المساعد الخاص لوزير الخارجية الإيراني، ورحيم حياة قريشي سفير باكستان في طهران.

وأعلن المساعد الخاص لوزير الخارجية عبر حسابه على تويتر أنه سيتم افتتاح معبر ريمدان-جبد الحدودي في 19 كانون الأول / ديسمبر بحضور كبار المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الايرانية وباكستان.

وأضاف: إن إيران وباكستان لديهما الحدود المشتركة يبلغ طولها 909 كلم ولديهما معبر حدودي واحد فقط وهو "ميرجاوه- تفتان".

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =