الامين العام للجنة الوطنية لليونسكو: الشهيد سليماني أسطورة إيرانية-إسلامية

طهران/ 17 شباط / فبراير/ ارنا – قال الامين العام للجنة الوطنية لليونسكو " حجة الله ايوبي " ان ما قام به الفريق الشهيد قاسم سليماني خلال مسيرة حياته المباركة جعل الجميع يقتدي به وحتى من لیس لديهم انتماء ديني أو أولئك الذين لا يمثل الدين والشيعة أولوية قصوى بالنسبة لهم يعتبرون الشهيد سليماني أسطورة.

واضاف ايوبي في كلمة أدلى بها في مؤتمر "مدرسة الشهيد سليماني والحضارة الاسلامية الحديثة" الإفتراضي: أن هذا القائد العظيم ، اصبح خالدا في ذاکرتنا وذاکرة جميع المقاومين ضد الظلم والاستبداد والارهاب.. ان الشهيد سليماني وقف مع جمیع المظلومين والمقهورين على ايدي المستکبرین، وکان قائدا ممیزا خلّد اسمه في ذاکرة الاجیال.

واكد ان نضال هذا القائد لم يقتصر على مقاومة الارهاب واولئك الذین انحرفوا عن جادة الحق، وانما حاول اصلاحهم واعادتهم الى سبيل الحق، وذلك انطلاقا من اهدافه السامية لتطبيق العدالة وترسيخ المحبة والمودة بين قلوب الناس. فهو اصبح اسطورة للجميع ومثالا يقتدى به.

وشدد الامين العام للجنة الوطنية لليونسكو على أن مسیرة قاسم سليماني هي مسیرة الله و ن استشهاده لم يكن حدثا غیر متوقعا، لان هذا طريق الانبیاء و الاولیاء والصلحاء الذین دائما ما ینتظرون لقاء الله تعالی مضرّجين بدمائهم. وان الشهید سلیماني لیس فردا هو نهج  وطریق  ومبدأ واصالة ومدرسة.

وبين ايوبي ان ماقام به الفريق الشهيد قاسم سليماني خلال مسيرة حياته المباركة جعل الجميع يقتدي به وحتى اولئك الذين لايرتبطون بايران بدين او مذهب فالشهيد هو اسطورة ايرانية اسلامية .

وبدا المؤتمر الدولي بعنوان "مدرسة الشهيد سليماني والحضارة الاسلامية الحديثة"، اعماله عبر الفضاء الافتراضي مساء امس الاحد حسب التوقیت المحلي في طهران، بكلمة نائب الامين العام لحزب الله "الشيخ نعيم قاسم"، ومشاركة جمع غفير من ابرز الشخصيات الاسلامية والثقافية في ايران وخارجها.

وتدور المحاور الرئيسية للمؤتمر  على المواضيع التالية :

1 ـ الأبعاد الفكرية والمعتقدات وسمات شخصية الشهيد سليماني

2 ـ دور الشهيد سليماني في ثقافة وخطاب المقاومة

3ـ الشهيد سليماني النظام الإقليمي والعالمي

4 المجتمع المثالي للحضارة الإسلامية الجديدة في الصورة المواتية للشهيد سليماني

5 دور الشهيد سليماني في بناء الأمن والعدالة والسلام في المنطقة والعالم

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha